خماسية نادي ليفربول ترسم البسمة على وجه كلوب.. فيديو

خماسية نادي ليفربول ترسم البسمة على وجه كلوب.. فيديو كلوب مدرب ليفربول

وكالات

إضافة تعليق

عاد ليفربول إلى طريق الانتصارات، بعد الفوز على واتفورد بخمسة أهداف نظيفة، أمس الأربعاء، ضمن مباريات الجولة الـ28 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأعاد الانتصار البسمة إلى شفاه الألماني يورجن كلوب، مدرب الريدز، الذي يسعى إلى اعتلاء منصات التتويج وإسعاد جماهير ليفربول.

وتعثر ليفربول في قمة الأسبوع الـ27 من "البريميرليج"، حيث عاد بتعادل مخيب من ملعب "أولد ترافورد" معقل فريق مانشستر يونايتد، وفشل في اقتناص نقاط المباراة كاملة، والابتعاد أكبر قدر ممكن عن ملاحقه المباشر مانشستر سيتي.

وأمام "الشياطين الحمر" ظهرت الحيرة بشكل كبير على مدرب ليفربول يورجن كلوب بسبب الفرص، التي أهدرها أكثر من لاعب في المباراة، فضلاً عن ذلك، ظل المدرب الألماني يراقب المباراة وهو عاجز عن فك شفرة مانشستر يونايتد.

وفي مباراة واتفورد، سحق ليفربول غريمه بخماسية نظيفة لم تضمن له فقط صدارة الدوري الإنجليزي، بل أعادت أيضًا البسمة إلى كلوب.

وأشار موقع صحيفة "إكسبريس" البريطانية إلى أن مدرب ليفربول كان سعيدًا للغاية بفوز فريقه على واتفورد العنيد، وأضاف أن المدرب الألماني أظهر لجماهير الفريق الأهمية البالغة لنقاط المباراة كاملة.

وتابع نفس المصدر أن انتصار ليفربول على واتفورد، خفف من حدة الضغوطات الملقاة على عاتق المدرب الألماني، إذ كان كلوب منشرحًا وهادئًا طيلة دقائق المباراة، التي شهدت سيطرة واضحة لفريقه العريق.

ويحتاج كلوب إلى المحافظة على هذه الروح المعنوية العالية، من أجل حسم لقب الدوري الإنجليزي الغائب عن خزائن ليفربول منذ 29 عامًا، وإسعاد جماهير "الريدز" العريضة داخل وخارج إنجلترا.

ويتصدر ليفربول ترتيب الدوري برصيد 69 نقطة ويبتعد بنقطة واحدة فقط عن ملاحقه المباشر مانشستر سيتي، فيما سيحل "الريدز" نهاية هذا الأسبوع ضيفا ثقيلاً على إيفرتون في مباراة مفتوحة على كل الاحتمالات.

إضافة تعليق