سيناريوهات "جروس" لتعويض غيابات الزمالك أمام بترو أتلتيكو بالكونفدرالية

سيناريوهات "جروس" لتعويض غيابات الزمالك أمام بترو أتلتيكو بالكونفدرالية جروس

كتب عمرو جاب الله

إضافة تعليق

يدخل الزمالك، بقيادة السويسرى كريستيان جروس، مواجهة بترو أتلتيكو الأنجولى ولا بديل أمامه سوى الفوز بعد تذيله لجدول ترتيب مجموعته فى الكونفدرالية، ويفتقد أبناء ميت عقبة فى مباراة الغد لخدمات الثنائى محمود كهربا وطارق حامد مع استمرار غياب محمود علاء للإصابة فى العضلة الضامة، وحرص المدير الفنى للأبيض على وضع عدد من السيناريوهات لتعويض تلك الغيابات، والتى نستعرضها فى التقرير التالى.. لماذا الزمالك مُطالب بتعويض الغيابات وتحقيق الفوز؟

يتذيل الزمالك مؤخرة مجموعته فى الكونفدرالية برصيد نقطتين، فيما يتصدر المجموعة الرابعة جورماهيا الكينى برصيد 6 نقاط، وخلفه كل من نصر حسين داى الجزائرى وبترو أتليتيكو الأنجولى بـ4 نقاط، وذلك بعد مرور 3 جولات من منافسات المجموعة، لذا أصبح الأبيض فى حاجة للفوز وتجنب أى هزيمة أخرى فى مباراة بترو أتليتكو حتى يتجنب الخروج المبكر من دور المجموعات.

كيف سيعوض "جروس" الغيابات؟

غياب طارق حامد، لاعب وسط الزمالك، عن مواجهة بترو أتلتيكو للإيقاف لحصوله على الإنذار الثانى يعد خسارة كبيرة للأبيض، خاصة أن الثنائى محمود عبد العزيز "زيزو" ومحمد حسن لم يشاركا مع الأبيض منذ فترة طويلة وستكون الجاهزية الفنية لهما حاسمة فى إشراك أحدهما فى مباراة الغد لتعويض غياب طارق حامد، وقد يلجأ السويسرى جروس لسيناريو آخر وهو إعادة أوباما الذى يلعب خلف المهاجم الصريح إلى المركز رقم 8 وإشراك الدولى التونسى فرجانى ساسى فى المركز رقم 6 لتعويض غياب حامد، مع الدفع بلاعب مثل عمر السعيد أو أيمن حفنى خلف المغربى خالد بوطيب بدلا من أوباما.

أما غياب "كهربا"، الذى يتعرض لعقوبة الإيقاف من قبل إدارة الزمالك، سيمنح فرصة لواحد من الرباعى حميد أحداد وأيمن حفنى وأحمد سيد زيزو وعبد الله جمعة للتواجد فى الخط الأمامى بدلا منه، وقد يكون الأقرب أحمد سيد زيزو أو أحداد مع عودة إبراهيم حسن للتواجد فى مركز الجناح الأيمن، بعد ابتعاده عن اللقاء الماضى أمام بترو أتلتيكو فى برج العرب والذى شارك أحمد زيزو فى هذا المركز بدلا منه فى المباراة التى جمعت الفريقين فى الجولة الثالثة بدور المجموعات بالكونفدرالية وانتهت بالتعادل الإيجابى بهدف لمثله.

إضافة تعليق