صور.. رحلة دار السلام تكشف قدرة رمضان صبحى على الدفاع عن عرين الأهلى

صور.. رحلة دار السلام تكشف قدرة رمضان صبحى على الدفاع عن عرين الأهلى رمضان صبحى حارسا للمرمى فى أحد تدريبات الأهلى

كتب فتحى الشافعى

إضافة تعليق

كشفت بعض تدريبات الأهلى الماضية عن قيام الجهاز الفنى للأهلى بتدريب رمضان صبحى لاعب الفريق على اللعب فى مركز حراسة المرمى، خاصة أن اللاعب كثير ما أبدى رغبته لزملائه فى اللعب بمركز حراسة المرمى خلال التدريبات، وردد أنه كثير ما تمنى أن يكون حارساً للمرمى لو لم يكن لاعباً.

ورغم أن الأهلى أعلن اليوم جاهزية محمد الشناوى للدفاع عن عرين الفريق فى مباراة شبيبة الساورة الجزائرى السبت المقبل بعد تعافيه من إصابته الأخيرة فى الأنكل، التى تعرض لها خلال مباراة فيتا كلوب الأخيرة بدورى أبطال أفريقيا، إلا أن حراسة مرمى الفريق ما زالت تؤرق الجماهير الأهلاوية قبل أيام قليلة من مواجهة فريق شبيبة الساورة السبت المقبل، فى ختام منافسات دور المجموعات بدورى أبطال أفريقيا بسبب إصابة شريف أكرامى ومن بعده الشناوى.

الجهاز الفنى للأهلى سبق وقام بتدريب رمضان صبحى على حراسة مرمى الفريق ولعل هذا ما أكدته رحلة المارد الأحمر فى شهر فبراير الماضى إلى تنزانيا لمواجهة سيمبا فى الجولة الرابعة لدور المجموعات، والتى انتهت بفوز سيمبا بهدف نظيف.

التدريبات التى خاضها رمضان صبحى حارساً للمرمى فى رحلة الأهلى للعاصمة التنزانية دار السلام شهدها وتابعها "اليوم السابع"، ورصدها فى عدة صور تؤكد أن رمضان صبحى سيكون هو الخيار الأول للجهاز الفنى للدفاع عن عرين الفريق حال وجود تعرض جميع حراس الفريق لـ"لعنة الإصابات".

وأبلى رمضان صبحى بلاءً حسناً فى التدريبات التى خاضها كحارس للمرمى خلال التدريبات التى خاضها الأهلى بالقاهرة، أو فيما سبق وتحديداً فى رحلة دار السلام.

يذكر أن شريف إكرامى حارس الاهلى يعانى من إصابة فى السمانة ستُبعده عن الملاعب ما يقرب من ثلاثة أسابيع مقبلة، فيما أعلن سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالفريق أن الشناوى سيكون جاهزا لمباراة شبيبة الساورة لكن جماهير الاهلى تخشى من عدم قدرة الشناوى على الجلوس احتياطياً لعلى لطفى، ليبقى الحل فى "يد" رمضان صبحى، حيث سيُشارك حارساً للمرمى حال تعرض على لطفى لأى إصابة خلال مجريات لقاء شبيبة الساورة الذى يحتاج فيه الأهلى للفوز بحثاً عن التأهل لدور الثمانية فى بطولة أفريقيا.

إضافة تعليق