حارس الأهلي: التتويج بالدورى أصبح بأيدينا وتعلمنا الدرس فى أفريقيا

حارس الأهلي: التتويج بالدورى أصبح بأيدينا وتعلمنا الدرس فى أفريقيا على لطفى

كتب فتحى الشافعى

إضافة تعليق

أكد على لطفى، حارس مرمى الأهلى، أهمية مباراة القمة أمام الزمالك المقرر لها السبت المقبل فى اللقاء المؤجل من الأسبوع 17 بمسابقة الدورى الممتاز والمحدد لها على استاد برج العرب بالإسكندرية.

وأضاف على لطفى، فى تصريحات للموقع الرسمى للأهلى، «القمة لها حسابات خاصة، والفوز على الزمالك فى القمة المقبلة سيقربنا كثيرا من الاحتفاظ ببطولة الدورى».

وأوضح حارس الأهلى أن هناك تركيزاً شديداً من اللاعبين من أجل تحقيق الفوز فى لقاء القمة، خاصة أن الفوز بها يمنحنا خطوة مهمة جداً للحفاظ على الدورى من خلال استعادة صدارة المسابقة والسير بخطوات ثابتة نحو الاحتفاظ باللقب المحلى.

وأشار حارس الأهلى إلى أن الجميع داخل الفريق يتطلع دائماً لتحقيق الانتصارات وحصد النقاط الثلاث دون النظر إلى نتائج الخصم، مضيفا، "الكرة الآن فى ملعبنا والأمور بأيدينا"، وعلينا تحقيق الانتصارات فى المباريات المتبقية من عمر المسابقة مع انتظار تعثر المنافس.

وأشار حارس الأهلى إلى أن الفريق يبحث عن البطولات دائما، وهناك رغبة قوية من جميع اللاعبين لتسطير تاريخ كبير مع القلعة الحمراء.

وانتقل على لطفى للحديث عن مشوار الفريق فى بطولة أفريقيا مؤكدًا أننا نتعامل مع الأمور خطوة خطوة، والآن تركيزنا بالكامل فى مباراة القمة أمام الزمالك.

وأضاف لطفى، «حققنا خطوة مهمة فى مشوار استعادة اللقب الأفريقى بعد التأهل إلى ربع النهائى، ولدينا رغبة قوية فى حصد اللقب ومصالحة جماهير الأهلى بعد خسارة اللقب فى آخر نسختين بعد الوصول إلى المباراة النهائية».

وتابع لطفى، «تعلمنا الدرس جيداً، وندرك أهمية البطولة الأفريقية الحالية ونقدر رغبة جماهير الأهلى فى حصد اللقب الأفريقى، خاصة أنها لم تعتد على خسارة اللقب فى النهائى، كما حدث فى آخر نسختين».

وعن قرعة ربع النهائى ومواجهة صن داونز، قال على لطفى، «نحترم جميع المنافسين، ولكن الفريق البطل لا ينظر سوى لهدف واحد وهو حصد اللقب، ومن ثم نتعامل مع جميع المباريات التى نسعى فيها إلى تحقيق الانتصارات من أجل مواصلة رحلة السعى لحصد الألقاب».

وأضاف حارس الأهلى، «سعيد بدعم جماهير الأهلى بعد مشاركتى فى مباراة فيتا كلوب الكونغولى فى الجولة الخامسة من منافسات دور المجموعات بدورى أبطال أفريقيا، رغم الظروف الصعبة التى خضنا فيها اللقاء؛ سواء أرضية الملعب أو الظروف المناخية وغيرها».

وأضاف لطفى، «الأمور داخل الأهلى تدفع الجميع دائما للتركيز بقوة فى التدريبات؛ ليكون جاهزا فى أية لحظة يتم الاعتماد عليه فيها، كما حدث بالنسبة لى فى مباراة فيتا كلوب الكونغولى، حيث تبقى الأمور واضحة جدا بشأن ضرورة التدريب بقوة، والتركيز الشديد فى التدريبات، خاصة أن الفريق يخوض مشوارا مهما وصعبا جدا فى بطولتين كبيرتين هما الدورى وأفريقيا».

وواصل على لطفى "سعيد بإشادة مارتن لاسارتى المدير الفنى للفريق، وطارق سليمان مدرب حراس المرمى بعد مشاركتى فى مباراة فيتا كلوب الكونغولى، خاصة أن كلماتهما كانت بمثابة دافع قوى بالنسبة لى لمواصلة التركيز والجدية فى التدريبات لنيل ثقتهم».

وأضاف «مستر لاسارتى تحدث معى عقب مباراة فيتا كلوب وقبل مواجهة شبيبة الساورة الجزائرى فى الجولة الأخيرة وقام بدعمى بشدة، كما تطرقنا للحديث بالطبع عن بعض الإيجابيات والأمور الفنية وكنت سعيدا جدا بثقته ودعم الكابتن طارق سليمان».

وأوضح حارس الأهلى «قادرون على حصد بطولة أفريقيا، ونحتاج دعم جماهير الأهلى العظيمة لمواصلة مشوارى الدورى وبطولة أفريقيا؛ من أجل الوصول إلى منصة التتويج فى البطولتين».

واختتم على لطفى، «أضع حلمى أمامى سواء فى التدريب أو المباريات، واجتهد كثيراً فى المران؛ للحفاظ على اللياقة الفنية والبدنية وحتى أكون عند حسن ظن الجهاز الفنى وجماهير الأهلى الداعمة دائما للفريق».

إضافة تعليق