إبراهيم حسن يرصد مليون جنيه لباسم مرسى من أجل "البشعة"

إبراهيم حسن يرصد مليون جنيه لباسم مرسى من أجل "البشعة" باسم مرسى

كتب عمرو جاب الله

إضافة تعليق

أوضح إبراهيم حسن مدير الكرة بنادى سموحة، إنه جاهز لتحدى باسم مرسى مهاجم الفريق الذى تم إيقافه لنهاية الموسم قبل مباراة الزمالك التى جمعت الفريقين اليوم، وانتهت بفوز الزمالك بهدف نظيف من ركلة جزاء سجلها الدولى التونسى فرجانى ساسى لاعب وسط الفريق الأبيض، فى المباراة التى كانت مؤجلة من الأسبوع الرابع والعشرين بالدورى الممتاز.

أوضح إبراهيم حسن فى تصريحات تليفزيونية لقناة on sport مع الإعلامى سيف زاهر، إن لاعبو سموحة أوضحوا عبر حساباتهم على السوشال ميديا إن باسم مرسى لم يكن صادقا عندما قال إن استبعاده من المباراة وإيقافه بسبب مشادة مع حسام حسن المدير الفنى للفريق بشأن الهجوم على الزمالك موضحا عدم حدوث ذلك قائلا:"كنا مصرين إن باسم مرسى لاعب كبير يقدر يساهم مع الفريق فى أمور جيدة ولن أتحدث حتى لا أصغر من نفسى ولكن مليون جنيه منى لباسم مرسى من أجل إجراء البشعة التى ستثبت عدم صدقه".

يذكر أن البَشْعة إحدى الطرق التي استخدمت قديماً للحكم على براءة أو إدانة المتهم بعد استنفاذ جميع الأدلة وذلك بتلحيس النار للسان حيث تتم عملية البشعة بأن يجلس المتهم بجانب "المُبشِّع" وهو الشخص الذي يقوم بالعملية كذلك يجلس الخصوم والشهود لمشاهدة ما يجرى حيث يقوم المبشع بتسخين "الميسم" حتى يصبح لونه أحمر من شدة النار ثم يخرجه ويقلبه ثم يرجعه إلى النار مرة أخرى وكل هذا يتم أمام ناظري المتهم وخلال هذه الفترة يقوم المُبشع بدور المحقق؛ فيتحدث إلى المتهم طالباً منه إظهار الحقيقة ومُظهراً له مدى خطورة حرق النار للسانه.

وخلال تلك الفترة تكون هناك مراقبة لملامح وجه المتهم عن قرب والانعكاسات البادية عليه، وعندما تصبح يد "الميسم" قد جهزت يطلب المبشع من المتهم مد لسانه ليضعها عليه بسرعة ومهارة لا يتقنها إلا قلّة عرفوا هذا الفن وتمرسوا عليه ثم ينتظر الجميع بضع دقائق ثم يطلب المبشع من المتهم مد لسانه مرة أخرى أمام الحاضرين فإذا ظهرت البثور على لسانه فإن ذالك يعني تجريمه أما إذا بقى لسانه سليماً فذلك يعني إعلان براءته من التهمة المنسوبة إليه.

إضافة تعليق