اليوم.. الزمالك يواجه حسنية أغادير لحجز بطاقة نصف نهائى الكونفدرالية

اليوم.. الزمالك يواجه حسنية أغادير لحجز بطاقة نصف نهائى الكونفدرالية الزمالك

كتب عمرو جاب الله

إضافة تعليق

يدخل الزمالك تحد جديد عندما يستضيف نظيره حسنية أغادير المغربى، فى إياب دور ربع النهائى ببطولة الكونفدرالية الأفريقية، المقرر إقامتها فى التاسعة من مساء اليوم الأحد، على ستاد الجيش بالسويس، بحضور 10 آلاف مشجع، على الرغم من تعادل الزمالك سلبيًا أمام حسنية أغادير فى مباراة الذهاب التى جمعتهما الأحد الماضى، على ملعب أدرار بالمغرب، ليضع قدمًا فى دور نصف نهائى الكونفدرالية إلا أن المباراة تأتي في ظل ظروف صعبة يمر بها الفريق الأبيض بعدما هُزم أمام المصرى البورسعيدى، بهدفين مقابل هدف، فى مباراة الجولة الثامنة والعشرون من مسابقة الدورى الممتاز ليفقد معها الأبيض صدارة ترتيب الدورى، بعدما احتل المركز الثالث برصيد 57 نقطة وبفارق نقطة وحيدة ع الأهلى المتصدر، لذلك يعد لقاء الكونفدرالية بمثابة موقعة مصالحة الجمهور بتحقيق التأهل لنصف النهائى الأفريقى ثم العودة لفتح ملف الدورى.

من جانبه حرص السويسرى كريستيان جروس، المدير الفنى للزمالك، على عقد جلسة مع اللاعبين ليبلغهم استيائه من الأداء فى لقاء المصرى مُحذرهم من الاستهتار أمام حسنية أغادير فى موقعة الليلة حيث طالب اللاعبين بضرورة غلق ملف مباريات الدوري والتركيز فقط فى مشوار الفريق ببطولة الكونفدرالية، التى يسعى الأبيض للمنافسة على حصد لقبها فى النسخة الجارية كما حرص المدير الفنى السويسرى على شرح الأخطاء التى وقع فيها لاعبى الزمالك خلال اللقاء الأخير أمام المصرى، لتجنبها فى مباراة حسنية أغادير المغربى لاسيما وأن الزمالك لم يحرز أى هدف سوى من ركلتين جزاء أمام سموحة والمصرى، وذلك خلال أخر 4 مباريات شارك فيها الفريق الأبيض، محليًا وأفريقيًا، حيث واصل خط هجوم الفريق فى إهدار الفرص السهلة فى المباريات الأخيرة.

ويعود الدولى التونسى فرجانى ساسى، لاعب وسط الزمالك، لتشكيل الفريق أمام حسنية أغادير المغربى، بعدما غاب عن مباراة الذهاب بالمغرب للإيقاف، كما يعود محمود كهربا، صانع ألعاب الأبيض، أيضًا عقب استبعاده من قائمة الفريق فى مباراة الذهاب على خلفية إيقافه على واقعة الغضب خلال استبداله فى مباراة سموحة بالدورى حيث شارك كبديلاً فى مباراة المصرى الأخيرة ومن المنتظر عودته اليوم لتشكيل الأبيض الأساسية كما يفاضل السويسرى كريستيان جروس بين البدء بالمغربى خالد بوطيب فى قيادة خط الهجوم أو الدفع بعمر السعيد بعد تذبذب مستوى المهاجم المغربى فى الفترة الأخيرة وظهور السعيد بشكل جيد عقب مشاركته كبديل فى لقاء المصرى الأخير بالدورى.

فى المقابل، حرص فريق حسنية أغادير المغربى على إقامة معسكر مغلق مبكرًا بالسويس، قبل المباراة بوقت طويل، بعدما وصلت بعثة الفريق المغربى إلى القاهرة صباح الخميس الماضى قبل أن تتوجه مباشرة إلى السويس للدخول فى معسكر مغلق استعدادا لمواجهة الزمالك، حيث يمتلك الفريق المغربى، الرغبة فى تحقيق المفاجأة وإحراج الأبيض على ملعبه ووسط جماهيره واقتناص بطاقة التأهل إلى دور نصف النهائى خاصة بعد النتائج الإيجابية التى حققها خلال مشاركته لأول مرة فى بطولة الكونفدرالية الأفريقية.

إضافة تعليق