يوفنتوس يستضيف سامبدوريا من أجل تأمين صدارة الكالتشيو ونسيان آلام ميلان

يوفنتوس يستضيف سامبدوريا من أجل تأمين صدارة الكالتشيو ونسيان آلام ميلان لوكاتيلى خلال إحرازه هدف فوز ميلان على يوفنتوس

يبحث يوفنتوس، حامل اللقب والمتصدر، عن التعويض عندما يستضيف سامبدوريا فى التاسعة إلا الربع مساء اليوم ، الأربعاء بالجولة العاشرة من الدوري الإيطالي، وذلك قبل اختباره الصعب السبت المقبل ضد غريمه نابولي.

ويدخل يوفنتوس إلى مباراته مع سامبدوريا، القادم من فوزه الأول منذ المرحلة الثانية وكان السبت على حساب جاره جنوى (2-1)، بمعنويات مهزوزة بعد سقوطه فى المرحلة السابقة فى معقل غريمه ميلان (0-1)، الذى ألحق بفريق مدربه السابق ماسيميليانو أليجرى هزيمته الثانية للموسم.

ولم تنحصر الخسارة فى مباراة السبت بالنتيجة وحسب بل فقد يوفنتوس خدمات مهاجمه الأرجنتيني باولو ديبالا الذى تعرض لإصابة فى عضلات فخذه الأيمن واضطر لترك الملعب بعد 33 دقيقة فقط على بداية اللقاء. ولم يحدد يوفنتوس المدة التى يحتاجها للتعافى لكن التقارير تتحدث عن احتمال غيابه للمباراتين المقبلتين على أقل تقدير.

ويأمل أليجري ألّا يتأثر فريقه كثيراً بغياب النجم الأرجنتيني، خصوصاً أن روما وميلان يتربصان بالبطل، والفريقان يمران بفترة فنية رائعة، لأن الأول سيبحث الأربعاء عن فوزه الرابع على التوالي عندما يحل ضيفا على ساسولو.

باقى مباريات الجولة الـ10 من الكالتشيو

ومن جهته، يأمل نابولي مواصلة الصحوة التي حققها في المرحلة الماضية (فاز على كروتوني 2-1) بعد خسارتين متتاليتين، وذلك عندما يستضيف إمبولى الأربعاء فى مباراة بمتناوله.

وعلى ملعب "جوسيبي مياتزا"، قد يكون المدرب الهولندي فرانك دي بور أمام فرصة أخيرة عندما يلعب فريقه إنتر ميلان مع ضيفه القوى هذا الموسم تورينو فى مباراة قد تحدد مصير لاعب أياكس السابق.

ويدخل إنتر إلى هذه المباراة الصعبة على خلفية تلقيه ثلاث هزائم متتالية فى الدورى للمرة الأولى منذ 2013، ما دفع الإدارة الصينية للنادى إلى استدعاء دى بور بحسب وسائل الإعلام المحلية لكن المدرب الهولندى لا يبدو متأثراً بما يجرى خلف كواليس، وهو أكد ذلك قائلاً: "لا أعلم ما يحصل إدارياً لكنى موجود هنا وسأحلل هذه المباراة (الخسارة أمام أتالانتا) من أجل أن أستعد بشكل أفضل للمباريات المقبلة على أمل أن يقودنا ذلك للفوز على تورينو".

وفى المباريات الأخرى، يلعب الأربعاء كييفو فيرونا مع بولونيا، ولاتسيو مع كاليارى، وبيسكارا مع أتالانتا، وفيورنتينا مع كروتوني، على أن تختتم المرحلة الخميس بلقاء باليرمو وأودينيزى.