فرض عقوبات مالية على فالنسيا عقب أحداث لقاء برشلونة

فرض عقوبات مالية على فالنسيا عقب أحداث لقاء برشلونة لاعبو البرسا في مباراة برشلونة

أدان الاتحاد الإسباني لكرة القدم، نادي فالنسيا، وفرض عليه عقوبة مالية، عقب أحداث الشغب التي شهدتها مباراتهم الأخيرة أمام برشلونة في الليجا، حيث كانت المباراة في طريقها للتعادل، بعد الأجواء العنيفة والمثيرة التي شهدها أحداث اللقاء، واحتسب الحكم ركلة جزاء للبرسا سددها ميسي لينتهي اللقاء بالفوز بثلاثية مقابل هدفين.

و شددت لجنة العقوبات بالاتحاد الإسباني، على تغريم فالنسيا مبلغ 1500 يورو بسبب قيام بعض جماهيرها بإلقاء قارورات على لاعبي البارسا أثناء الاحتفال بالهدف القاتل، في ملعب الميستايا معقل فالنسيا.

وأصدر الاتحاد بيانًا رسميًا ادانت فيه لجنة العقوبات أيضًا تصرفات لاعبي البارسا التي أدت لإستفزاز الجمهور في مدرجات ملعب المباراة إلا أن اللجنة لم تفرض أي عقوبة على لاعبي البارسا .

يذكر أن جماهير فالنسيا دخلوا في مناوشات مع نجوم برشلونة بعد تسجيل ليونيل ميسي هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة من ركلة جزاء، حيث ألقى "أنصار" الخفافيش الزجاجات الفارغة على نجوم الفريق "الكتالوني"، مما أدى لإصابة طفيفة لنيمار دا سيلفا في الرأس.