يوفنتوس يستضيف نابولى فى قمة الكالتشيو والأنظار تتجه نحو هيجواين

يوفنتوس يستضيف نابولى فى قمة الكالتشيو والأنظار تتجه نحو هيجواين مباراة نابولى ويوفنتوس

تتجه الأنظار اليوم السبت فى تمام التاسعة إلا الربع مساءً، إلى الموقعة المرتقبة بين يوفنتوس حامل اللقب ووصيفه نابولي في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإيطالي.

وغالباً ما ترتدي المواجهة بين يوفنتوس ونابولي نكهة مميزة خصوصاً بعد تطور مستوى الأخير في الأعوام الأخيرة ومنافسته بجدية على اللقب، لكن مباراة السبت على "يوفنتوس ستاديوم"، ستكون أكثر حماوة من السابق بسبب الأرجنتيني جونزالو هيجواين الذي ترك الفريق الجنوبي للدفاع عن ألوان بطل المواسم الخمسة الأخيرة.

ولعب هيجواين دوراً أساسياً في تطور مستوى نابولي وهو سجل الموسم الماضي 36 هدفاً لمصلحة الفريق الجنوبي الذي قارع يوفنتوس على اللقب قبل أن يستسلم له في نهاية المطاف.

وانتقل هيجواين بعدها إلى يوفنتوس في صفقة قياسية بالنسبة للدوري الايطالي اذ بلغت 90 مليون يورو، ما أثار حفيظة جمهور نابولي لكن عليه الانتظار حتى لقاء الاياب الذي يقام في الثاني من أبريل المقبل على ملعب "سان باولو" من أجل الثأر لنفسه من فريق "السيدة العجوز" والمهاجم الأرجنتيني.

وبدوره، يفتقد يوفنتوس خدمات النجم الأرجنتيني الأخر باولو ديبالا بسبب الاصابة ما سيدفع أليجري إلى الاعتماد على الكرواتي ماريو ماندزوكيتش للعب إلى جانب هيجواين فى خط المقدمة.

وسجل ماندزوكيتش فى منتصف الأسبوع ضد سمبدوريا (4-1) هدفه الأول للموسم، فيما صام هيجواين عن التسجيل منذ الثنائية التى سجلها ضد أودينيزي فى الثانى من الشهر الحالى.

ويأمل كل من الفريقين التحضير بأفضل طريقة لما ينتظرهما الأسبوع المقبل فى مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث يتواجه يوفنتوس مع ضيفه ليون الفرنسي الذي خسر في الجولة السابقة على أرضه أمام بطل إيطاليا (صفر-1)، فيما يحل نابولي ضيفاً على بشكتاش التركي في مباراة صعبة للغاية خصوصاً أنه سقط أمام الأخير على أرضه (2-3) في الجولة السابقة.

وسيكون جمهور روما خلف نابولي فى مباراة السبت لأن فوز الأخير سيفتح الباب أمام ممثل العاصمة للتربع على الصدارة شرط فوزه الأحد على مضيفه المتواضع إمبولي الذى حقق فوزاً واحداً وسجل هدفين فقط فى المباريات العشر حتى الآن.

وتفتتح مباريات الجولة الحادية عشر من الكالتشيو فى تمام السادسة مساء السبت بلقاء بولونيا الذى يستضيف فيورنتينا.