يوروبا ليج: مانشستر يونايتد وانتر لتعويض هبوطهما المحلي

يوروبا ليج: مانشستر يونايتد وانتر لتعويض هبوطهما المحلي

يبحث كل من مانشستر يونايتد الانجليزي وانتر الايطالي عن رافعة في المرحلة الرابعة من دور المجموعات في مسابقة الدوري الاوروبي لكرة القدم "يوروبا ليج" المقررة الخميس، في ظل نتائجهما المتواضعة محليا.

وتبدو المنافسة قوية في المجموعات الـ12 في الدور الاول، ووحدها اندية زينيت سان بطرسبرج الروسي وشاختار دانيتسك الاوكراني وشالكه الالماني، تقف على ابواب التأهل الى الدور الثاني بعد تحقيقها 3 انتصارات متتالية.

في المجموعة الاولى، يبحث مانشسنتر يونايتد عن نسيان تسديداته الـ37 الضائعة امام بيرنلي في الدوري الانجليزي، حيث يتقهقر في الترتيب بعد بداية موسم متواضعة، برغم عشرات الملايين التي انفقها لضم لاعب الوسط الفرنسي بول بوجبا وتعاقده مع المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش.

ويحل فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على فنربخشة التركي (4 نقاط) بعد ان سحقه ذهابا 4-1 والحق به الخسارة الاولى، ما ساهم بتصدره المجموعة بست نقاط وبفارق الاهداف عن فينورد روتردام الهولندي، الذي يزور زوريا لوهانسك الاوكراني متذيل الترتيب بنقطة.

ورأى الارجنتيني ماركوس روخو ظهير يونايتد ان التعادل امام بيرنلي يمكن اعتباره ايجابيا: "امام مانشستر سيتي (في كأس الرابطة) حققنا الفوز، وضد بيرنلي في الدوري سددنا 37 مرة على المرمى. كان الهدف سيأتي بمثابة الجائزة المثالية لنا".

واضاف لشبكة "سكاي" هذا الاسبوع: "نقترب من المرحلة التي نلعب فيها كفريق متحد. اداؤنا قوي طوال المباراة".

وفي ظل اصابة قلب الدفاع العاجي اريك بايي والجناح الاكوادوري انطونيو فالنسيا، كانت عودة لاعب الوسط الالماني باستيان شفاينشتايجر مفاجئة الى تشكيلة الشياطين الحمر، بعدما استبعده مورينيو عن تشكيلته.

في المجموعة الحادية عشرة، تبدو الامور مختلفة بالنسبة لانتر الايطالي، فبرغم فوزه على ساوثمبتون 1-صفر في الجولة الثالثة، الا انه يحل عليه وهو في المركز الاخير بعد خسارتيه الافتتاحيتين امام سبارتا براج التشيكي وهابويل بئر السبع من تل ابيب اللذين يلتقيان في العاصمة التشيكية.

ويتصدر سبارتا براج بست نقاط مقابل 4 لساوثمبتون وبئر السبع و3 نقاط للفريق اللومباردي الذي اقال مدربه الهولندي فرانك دي بور لسوء النتائج.

وبانتظار تعيين مدرب جديد، سيتولى ستيفانو فيكي مهام تدريب نيراتزوري.

في المقابل، مني ساوثمبتون بقيادة المدرب الفرنسي كلود بوييل بخسارة امام تشلسي صفر-2 في البرميرليج، وذلك بعد تعادله المستحق ضد مانشستر سيتي 1-1 قبلها باسبوع.

في المجموعة الخامسة، يبحث روما الايطالي عن تعويض اهداره الفوز امام اوستريا فيينا النمسوي عندما يحل عليه في فيينا.

وتقدم فريق العاصمة على خصمه 3-1 بهدفين لستيفان الشعراوي وثالث لاليساندرو فلورنتسي، بيد ان فيينا سجل هدفين في اخر 10 دقائق وعادل 3-3.

وبقي الفريقان متعادلين في صدارة المجموعة بخمس نقاط، فيما تبدو طموحات أسترا جيورجيو الروماني (3 نقاط) وفيكتوريا بلزن التشيكي (نقطتان) اقل.

ويقدم روما بداية موسم جيدة في الدوري الايطالي، فبرغم تعادله مع امبولي في المباراة الاخيرة من دون اهداف، الا انه يحتل المركز الثاني بفارق 4 نقاط عن يوفنتوس المتصدر.

وينوي شالكه الالماني حسم تأهله في المجموعة التاسعة وتحقيق فوز رابع على التوالي على حساب ضيفه كراسنودار الروسي، علما بانه يعاني محليا ويقف على بعد نقطتين من منطقة الهبوط في البوندسليجا، برغم تعادله مع بوروسيا دورتموند القوي من دون اهداف.

وفي المجموعة عينها، يريد نيس الفرنسي (3 نقاط) تكرار فوزه على ريد بول سالزبورج متذيل الترتيب كي يبقى ضمن دائة المنافسين على احدى بطاقتي التأهل.

وعلى غرار شالكه، يبدو زينيت سان بطرسبرج الروسي جاهزا لتحقيق فوزه الرابع على التوالي في المجموعة الرابعة على حساب دوندالك الايرلندي، فيما يتوقع ان تكون مهمة شاختار داينتسك الاوكراني اصعب في الثامنة مقارنة مع مباراة الذهاب التي سحق بها وصيفه غنت البلجيكي بخماسية نظيفة.