الأهلي يستعيد ذاكرة الإنتصارات أمام طنطا بهدف "معلول"

الأهلي يستعيد ذاكرة الإنتصارات أمام طنطا بهدف "معلول" السعيد وأجاي

حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، فوزًا باهتًا علي فريق طنطا، بهدف نظيف سجله علي معلول من ضربة جزاء في الدقيقة (31)، في المباراة التي جمعتهمًا اليوم الجمعة، ضمن مباريات الجولة الثامنة من بطولة الدوري، والتي أقيمت علي ملعب المحلة.

وقدم الأهلي أسوء مبارياته في بطولة الدوري العام بعد 8 جولات، وفشل لاعبوه في تحقيق فوز كبير يعيد الثقة والكبرياء للفريق بعد التعادل في المباراتين الأخيرتين أمام بتروجت والاتحاد السكندري.

وبهذه المباراة يستعيد الأهلي صدارة الدوري برصيد 20 نقطة، فيما يحتل فريق طنطا المركز السابع عشر، برصيد 4 نقاط

بدأ الأهلي المباراة بنفس تشكيل المباراة الأخيرة، بإستثناء مشاركة ميدو جابر لأول مرة علي حساب كريم نيدفيد "المصاب"، فيما جاء التشكيل كما هو، شريف إكرامي وأحمد حجازي وأحمد فتحي وسعد سمير وعلي معلول، وحسام غالي وعمرو السولية ووليد سليمان وعبد الله السعيد والنيجيري جونيور أجاي.

بدأ الأهلي بسيطرة تامة علي المباراة، ولكن لم تكن هناك أي هجمات حقيقة علي المرمي، بسبب عدم الربط بين لاعبي الوسط والهجوم من جانب لاعبي الأحمر، واستسهال اللاعبين للمباراة، في الوقت الذي لم يظهر لاعبو طنطا في المباراة، وأكتفوا بالدفاع وغلق المساحات أمام لاعبي الأهلي.

ومع الدقيقة 14 من زمن المباراة، تسلم "أجاي" الكرة في "الست ياردة" في مواجهة المرمي، ولكنه رفضه التسديد، وأعادها للخلف إلي عبد الله السعيد، إلا أن الأخير سقط علي الأرض للحصول علي ضربة جزاء، ولكن أحمد الغندور حكم المباراة أشهر له الكارت الأصفر داعي التمثيل.

واصل الأهلي السيطرة علي مجريات المباراة، وظهرت محاولات من ميدو جابر، ولكن دون خطورة حقيقة خاصة بعد عدم انسجام وليد سليمان وأجاي، في الوقت الذي ظهر معلول بشكل جيد وأرسل أكثر من كرة ولكن دفاع طنطا أخرجها بسهولة بسبب عدم وجود مهاجمين من الأهلي.وفي الدقيقة 29 حصل وليد سليمان علي ركلة جزاء، بعد تعرضه للإعاقة من جانب محمود شاكر عبد الفتاح، سددها علي معلول مسجلًا الهدف الأول لفريقه.

استمرت سيطرة لاعبي الأهلي في الشوط الثاني، لزيادة غلة الأهداف، ولكن دون جدوي علي الإطلاق، وظهر الفريق أقل من المستوي، ينتهي الشوط بتقدم الأهلي بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني، واصل الأهلي السيطرة علي مجريات المباراة، بدون أي خطورة أيضا وظهرت الأداء العشوائي علي الفريق، دون أي تنظيم أو هجمات حقيقة، في المقابل ظهر لاعبو طنطا في المناطق الأمامية، في محاولة لتهديد مرمي شريف إكرامي.

ودفع البدري في الدقيقة 62 بمؤمن زكريا بدلا من وليد سليمان، لتنشيط الجانب الهجومي، وبعدها بثلاث دقائق، دفع البدري بصالح جمعة بدلا من ميدو جابر، وشكل مؤمن زكريا بعض الخطورة علي مرمي إسلام حسن حارس مرمي طنطا.

وفي الدقيقة 80 رفض مؤمن زكريا إضاع فرصة إضافة الهدف الثاني بعد تمرية رائعة من النيجيري جونيور أجاي، وأعاده لمرة أخري أصطدمت بالدفاع، ومع الدقيقة 83 رفض زكريا أيضا هدية.

ومع الدقيقة 84 دفع البدري بأخر تغييراته بنزول حسام عاشور بدلا من عبد الله السعيد، للسيطرة علي وسط الملعب، والحفاظ علي الفوز، ليواصل الأهلي أدائه السيء في الدقائق الأخيرة، أطلق بعدها أحمد الغندور حكم المباراة صافرة نهاية المباراة.