فى ذكرى رحيله.. ماذا كتب الفريق مرتجى عن "جمهور الأهلى" بخط يده؟

فى ذكرى رحيله.. ماذا كتب الفريق مرتجى عن "جمهور الأهلى" بخط يده؟ عبد المحسن كامل مرتجى أهم رموز النادى الأهلى

كتبت لبنى عبد الله

"جمهور الأهلى ليس مؤازراً فقط بل إنه يعتبر عيون النادى خارج أسواره وحريص على المحافظة على كيان النادى الكبير والأهلى محظوظ جداً بوجود مثل هذا الجمهور الوفى خلفه فى كل المباريات"، بهذه المقولة الشهيرة تجسدت علاقة الفريق عبد المحسن كامل مرتجى الرئيس الاسبق للنادى الاهلى بجماهير القلعة الحمراء، والذى تواكب اليوم السبت ذكرى رحيله عن عالمنا.

الفريق عبد المحسن كامل مرتجى هو أحد أهم رموز النادى الأهلى عبر تاريخه الحافل بالإنجازات على النحو الإدارى والمؤازر للنادى الأهلى، والذى شهد مسيرة حافلة من الإنجازات، التى حققها الراحل خلال رئاسته للنادى الأهلى.

الراحل كان قائد عسكرى تولى قيادة الجيش المصرى فى حرب اليمن 1964 وقائد جبهة سيناء فى نكسة 1967 وشغل منصب قائد القوات البرية.

الفريق أول عبد المحسن مرتجي من مواليد 5 مايو 1916 في محافظة القاهرة.

تخرج فى كلية الحربية عام 1937، تدرج فى الترقى حتى وصل إلى قيادة اللواء السادس المستقل بالقنطرة شرق برتبة عميد، كما تولى رئاسة هيئة تدريب الجيش، تولى الفريق أول مرتجى قيادة القوات العربية باليمن خلال الفترة من عام 1963 حتى 1965 وحصل على نجمة الشرف العسكرية أثناء حرب اليمن فى أبريل من عام 64 ثم تولى قيادة القوات البرية قبل أن يعود مرة أخرى إلى اليمن فى عام 66.

كان الفريق أول مرتجى قائد للجبهة الشرقية فى حرب عام 67 وتعد رسالته الأولى، التى وجهها لقواته فى الثانى من يونيو عام 67 من الوثائق المهمة المنشورة على نطاق واسع حاليا يعتبرها البعض دليلا على أن حالة ضباط وجنود الجيش المصرى كانت مخالفة تماما لما يحدث بين كبار القادة والمسئولين.

نتيجة التحقيقات فى النكسة تمت إقالته من الجيش، وهو رجل عسكرى محترم قالوا عنه إنه رجل كل العصور ذاق حلاوة الانتصار ومرارة الانكسار، وشارك فى عدة حروب ويعد من ابرز قادة القوات البرية.

تولى رئاسة النادى الأهلي فى الستينيات والسبعينيات، وهو الرئيس التاسع للنادى الأهلى وتولى أول مرة يوم 15 ديسمبر 1965 حتى 13 يوليو 1967 ثم فترة ثانية من 8 نوفمبر عام 1972 حتى 12 ديسمبر 1980 ووالد المهندس خالد مرتجى عضو مجلس إدارة الأهلى السابق.

فى حديث تاريخى للراحل وكتبه بخط يده عن أهداف النادى الأهلى قال فيه: "إن أهم هدف سعى إليه الأهلى كان هو خلق مواطن صالح ومستنير ومتطور جسدياً لكونه رياضياً وأيضاً متطور عقلاً وخلقاً وروحاً إيماناً من النادى بأن الشباب هم عنوان الأمة، وشرع النادى فى عمل ملاعب حتى يتسنى للشباب ممارسة الرياضة عليها وأيضاً لتوعيتهم ثقافياً وفكرياً ورياضياً، كما حرص الأهلى على التوعية الدينية لدى الشباب وأسهم فى غرس القيم الدينية والروحية لدى الشباب إيماناً منه بأن الشخص المتدين هو أكثر الناس حرصاَ ونفعاً لبلده وللمجتمع الذى يعيش فيه، وعن جمهور النادى الأهلى تحدث مرتجى بأنه لا يمكن الفصل أبداً بين الأهلى وجمهوره ووصفه بأنه حماسى إلى أقصى درجة ويثق فى فريقه إلى أبعد الحدود ولا يتقبل الهزيمة إلا فى أضيق الحدود.

وقد فقدت مصر الفريق اول عبد المحسن كامل مرتجى، حيث توفى فجر يوم الثلاثاء 5 نوفمبر 2013 الموافق لغرة محرم 1435 هـ.