اولمبياد 2024: مسؤولو ملف لوس انجليس يحاولون تهدئة المخاوف بعد انتخاب ترامب

اولمبياد 2024: مسؤولو ملف لوس انجليس يحاولون تهدئة المخاوف بعد انتخاب ترامب

حاول مسؤولو ملف لوس انجليس الاميركية المرشحة لاستضافة دورة الالعاب الاولمبية الصيفية عام 2024 طمأنة "الاسرة الاولمبية" بعد انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الاميركية اليوم الثلاثاء في الدوحة.

وتتنافس لوس انجليس على استضافة الالعاب الاولمبية 2024 مع باريس وبودابست.

وقدمت المدن الثلاث عروضا امام الجمعية العمومية لاتحاد اللجان الاولمبية الوطنية (انوك) التي تشهد مشاركة اكثر من الف ممثل ل205 لجان اولمبية وطنية واللجنة الاولمبية الدولية يتقدمهم رئيسها الالماني توماس باخ، فضلا عن ممثلي الاتحادات الرياضية الدولية.

وبرغم عدم ذكر اسم الرئيس المنتخب، فان رئيس بلدية لوس انجليس اريك غارسيتي والعداءة اليسون فيليكس الفائزة بست ميداليات ذهبية في الالعاب الاولمبية حاولا تهدئة المخاوف لدى ممثلي اللجان الاولمبية الوطنية بعد التصريحات التي ادلى بها ترامب اثناء حملته الرئاسية.

وقال جارسيتي "ترشيحنا يتجاوز السياسة"، مضيفا "رؤيتي لاميركا هي انها بلد ملتزم بالرؤية الاولمبية، بلد يتطلع الى الخارج وعلى استعداد للعب دوره جنبا الى جنب مع الدول المتنافسة لمواجهة التحديات الاكثر الحاحا في عالمنا".

من جهتها، قالت فيليكس ان الولايات المتحدة الاميركية تريد الالعاب الاولمبية "الان اكثر من اي وقت مضى".

واوضحت "لقد انتهينا للتو من الانتخابات الرئاسية والبعض منكم قد يشك بالتزام اميركا بمبادئها الاساسية"، مضيفة "لدي رسالة واحدة لكم، ارجوكم لا تشككوا فينا".

وكانت هناك تكهنات ان فوز ترامب بانتخابات الرئاسة الاميركية يمكن ان يؤثر على فرص لوس انجليس في حملتها لاستضافة الالعاب الاولمبية.

ويعتقد البعض ان تصريحات ترامب في قضايا سياسية اثناء حملته، وخاصة المتعلقة بفرض حظر محتمل على دخول المسلمين الى الولايات المتحدة والطلب من المهاجرين المكسيكيين غير الشرعيين المغادرة، يمكن ان تؤثر سلبا على ملف لوس انجليس خارج الولايات المتحدة.

ومنحت كل مدينة نصف ساعة لعرض ملفها امام الاسرة الاولمبية، وبعد لوس انجليس، اوضح ممثلو ملف بودابست ان مدينتهم بحاجة الى ثلاث منشآت رياضية اضافية فقط لتكون جاهزة للالعاب.

وركز رئيس ملف بودابست بالاش فورجيس على صغر مساحة العاصمة المجرية "مدينة عالمية متوسطة الحجم" يجب ان تمنح تنظيم الالعاب.

وتابع "نحن نقدم شيئا مختلفا تماما، انها المدينة المناسبة في الوقت المناسب"، مضيفا "انه بديل حقيقي".

وركز مسؤولو ملف باريس على الجوانب الثقافية لمدينتهم، وقالت رئيسة بلدية العاصمة الفرنسية آن هيدالغو "في باريس 2024، سنسبح في نهر السين، سنفتح ابوابنا وقلوبنا للعالم لنتبادل حبنا للحياة وحبنا للاخرين. انا اعلم ان كل واحد منكم لديه تاريخ فريد مع باريس".

وتعتبر لوس انجليس وباريس المرشحتين الابرز لنيل استضافة اولمبياد 2024.

وستعرف هوية المدينة المنظمة لاولمبياد 2024 في 13 سبتمبر 2017 في ليما خلال الدورة 130 للجنة الاولمبية الدولية.

وكانت ايطاليا سحبت ملف العاصمة روما قبل اسابيع بعد رفض البلدية المنتخبة حديثا مواصلة سباق الاستضافة.

وتستضيف طوكيو اولمبياد 2020، واقيمت النسخة السابقة في ريو دي جانيرو صيف 2016.

وتزور لجنة تقييم الملفات التابعة للجنة الاولمبية الدولية المدن الثلاث في مايو المقبل قبل ان خبراء اللجنة تقريرهم النهائي في يوليو.