تقرير.. الإستثمار المصري فى أستون فيلا حديث الصحافة الإنجليزية

تقرير.. الإستثمار المصري فى أستون فيلا حديث الصحافة الإنجليزية

سلطت وسائل الإعلام الإنجليزية الضوء بشكل كبير علي بيع نسبة 55% من حصة نادي أستون فيلا إلي شركة "NSWE " المملوكة لرجل الأعمال المصرى ناصف ساويرس وشريكه الأمريكي ويس إدنز، بعدما أعلن النادي عبر حسابه الرسمي علي الإنترنت ضخ الشركة الجديدة استثمارات مالية كبيرة داخل النادي، مع بقاء الصيني توني تشيا رئيس النادي الحالي في موقعه بجانب قدوم الإدارة الجديدة.

البداية كانت مع صحيفة "ديلي ميل" والتي عنونت "هنري أبرز المرشحين لتدريب أستون فيلا".
كما أبرزت شراء ناصف ساويرس 55٪ من أسهم النادي وانقاذه من الأزمة مالية، التي تفاقمت فى الفترة الأخيرة علي يد رئيس النادي الحالي، الذي أعلن امتلاكه للنادي الإنجليزي فى عام 2016.

وأضافت الصحيفة أن رجل الأعمال المصري يريد استقدام الفرنسي تيري هنري المدرب المساعد للإسباني روبرتو مارتينيز المدير الفني للمنتخب البلجيكي، وذلك لرغبة المالك المصري، في استبدال ستيف بروس المدير الفني الحالي للفريق.

وعنونت صحيفة " ميرور": "استثمارات ضخمة في أستون فيلا للخروج من الازمة المالية".

وأكملت: " تغييرات كبيرة في النادي بعد شراء الملياردير المصري 55% من النادي"، واصفة ساويرس بالمنقذ للنادي الإنجليزي من أزمتة المالية"، مشيرة إلي أن الملياردير المصري الجديد يريد تيري هنري أن يحل محل بروس في تدريب النادي.
وأسردت الصحيفة فى تقرير مطول لها عن عائلة ساويرس التي امتلك أحد أفرادها النصيب الأكبر من أستون فيلا، حيث ذكرت الصحيفة أن رجل الأعمال الطموح هو أحد أفراد العائلة، التي تقدر ثروتها بـ 36 مليار دولار، مشيرة إلي تواجد ناصف في المرتبة الـ 251 في قائمة الأثرياء في العالم، وإمتلاكة لأحد أكبر شركات الأسمدة النيتروجينية فى العالم، وأن العائلة التي تعمل في قطاعات البناء، والإتصالات والسياحة لا تمتلك خبرة كبيرة فى مجال إدارة الأندية الرياضية. 
وأبرزت الصحيفة تعاون كلا من ساويرس وشريكة إدنز مع رئيس أستون فيلا الحالي لإنقاذ النادي من أزمته المالية التي يعاني منها خلال الفترة الأخيرة.

فيما جاء عنوان صحيفة "ذا صن": " أستون فيلا يعلن عن إتمام صفقة لإنقاذ النادي، ستضخ الأموال فورا".
وأشارت الصحيفة أن تواجد كلا من ساويرس وإدنز فى إدارة النادي بعد شراءهم لحصة 55 % من أسهم النادي بقيمة بقيمة 540 مليون جنيه إسترليني، تعد مصدر قلقا للإنجليزي ستيف بروس، الذي من المتوقع أن تتم إقالته من تدريب الفريق، بعد فشله فى قيادة الأسود فى الصعود إلي البريميرليج.

وعنونت صحيفة "ذا تايمز": " ناصف ساويرس وويس إدنز يشتريان حصة أستون فيلا".
وأضافت: "مجموعة نيو ساوث ويلز، والتي مقرها في مصر ستوفر إستثمارات كبيرة فى النادي بعد حصولهم علي 55% من الأسهم".
وجاء عنوان موقع "برمنجهام لايف": "المصرى الذى سيحكم أستون فيلا هو ناصف ساويرس".
وذكر الموقع أن هنري أبرز المرشحين لتولي القيادة الفنية للفريق الإنجليزي خلال الفترة المقبلة، وذلك بعدما نجح مع مارتينيز فى قيادة بلجيكا لحصد المركز الثالث بمونديال روسيا، لاسيما وأن رغبة ملاك النادي الذي يلعب له المصري أحمد المحمدي هي تواجد هنري علي رأس القيادة الفنية للفريق الإنجليزي.

كما أعد الموقع تقريرا عن ردود أفعال جماهير النادي عقب إعلان أستون فيلا شراء ساويرس وشريكه أغلب أسهم الأسود، والتي حملت علامات التفاؤل بمستقبل النادى مع المستثمرين الجدد.
وقال أحد الجماهير: "ثبات ورؤية وإدارة، كل الأشياء تدل على المسئولية والأهم من كل ذلك التأهل إلى الدوري".
وسار زميله على نفس نهجه، وعلق علي تواجد المستثميرن الجدد قائلا: "يبدو أن المستثمرين الجدد جادون فى عملهم، نتمنى تنفيذ طريقة عمل طويلة الأمد لضمان استمرار النجاح".

من جهتها عنونت شبكة "بي بي سي" الأمريكية علي تواجد كلا من الملياردير المصري، الأمريكي فى إدارة أحد أكبر الاندية الإنجليزية: "ناصف ساويرس وويس إدنز يقدمان إستثمارات كبيرة فى النادي"، مشيرة إلي أن شراء كلا منهما لـ 55 % من أسهم أستون فيلا من شأنه أن ينقذ النادي من أزمته الحالية، والتي على إثرها فشل في الصعود إلي الدوري الإنجليزي الممتاز.
كما سلطت الشبكة الضوء علي تصريحات الملياردير المصري، عقب إعلان النادي في بيان رسمي عن شراءه لـ 55% من أسهم فريق الأسود، والتي قال فيها: "نتطلع إلى العمل مع توني تشيا لإجراء تقييم وتقويم أكثر تعمقًا للنادي في الأسابيع المقبلة".