مصر للطيران ترد على واقعة ميدو وإحدى موظفات الشركة

مصر للطيران ترد على واقعة ميدو وإحدى موظفات الشركة

علقت الشركة الوطنية مصر للطيران، على الشكوى التي نشرها الكابتن أحمد حسام حسين عبد الحميد، الشهير بأحمد ميدو علي صفحات التواصل الاجتماعي والتي تتضمن قيام إحدي موظفات المحطة بكاونتر رجال الأعمال، بمناقشته بشكل غير ﻻئق -علي حد قوله-، وتعمدها عدم إلحاق حقيبته علي متن الطائرة وتخلفت عن الرحلة وقام الراكب بتحرير محضر داخلي لإثبات الواقعة.

قالت مصر للطيران، إنها قامت ببحث الشكوى المقدمة، التي بينت أن الكابتن ميدو كان مسافراً علي رحلة رقم MS459 المتجهة إلى الغردقة وتقدم إلي الكاونتر ويحمل معه حقيبة كبيرة لا ينطبق عليها مواصفات حقيبة Hand bag حيث لا يوجد مكان لتخزينها في كابينة الطائرة مما يُخالف تعليمات الأمان والسلامة للركاب والطائرة.

وأضافت مصر للطيران، في بيان لها، اليوم السبت، أن كابتن ميدو طلب اصطحابها معه داخل الطائرة مما يخالف التعليمات المنصوص عليها بدليل عمل الإدارات العامة للمحطات وبناء عليه طلبت منه موظفة الكاونتر شحن الحقيبة بمخزن الطائرة ولكنه رفض هذا الإجراء وقام بتوجيه ألفاظ غير ﻻئقة لشركة مصر للطيران والعاملين بها، هذا بالإضافة إلي تعامله مع العاملين بالمحطة بأسلوب ﻻ يليق بالصورة الحضارية لمكانته الرياضية كرمز للرياضة المصرية.

وأضافت: أن كابتن أحمد حسام ميدو، ترك الحقيبة وتم تسليمه رقمها بعد تسجيلها وإرسالها له، ووصلت الحقيبة فى الرحلة التالية إلى مطار الغردفة نتيجة تأخره والجدال حول شحنها في المكان المخصص للعفش في بطن الطائرة التي كان مسافرًا عليها.

وتؤكد مصر للطيران أنها تقدر قيمة عملائها بصفة عامة وكذلك عملاؤها من نجوم الفن والرياضة والمجتمع ومدى إسعادهم للجمهور المصري وتتعامل من هذا المنطلق معهم ومع جميع عملائها التي تحرص علي خدمتهم وتوفر كافة التسهيلات لهم.

ودعت مصر للطيران، وسائل الإعلام، تحرى الدقة قبل نشر أى معلومات تضر باسم وسمعة الشركة الوطنية والعاملين بها.