قبل أول اختبار اليوم.. سيناريوهات تنتظر ليفربول فى أصعب مرحلة بالموسم

قبل أول اختبار اليوم.. سيناريوهات تنتظر ليفربول فى أصعب مرحلة بالموسم ليفربول

كتب إسلام مسعود

إضافة تعليق

بعد انطلاقة جيدة فى الدورى الإنجليزى بالموسم الجديد واقتناص 12 نقطة من 5 مباريات وتصدر جدول المسابقة، ينتظر ليفربول تحديا كبيرا خلال 23 يوماً على المستويين المحلى والأوروبى، بدءاً بموقعة توتنهام التى ستقام على ملعب "ويمبلى" فى الواحدة والنصف ظهر اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الخامسة للبريميرليج.

يخوض فريق ليفربول خلال 23 يوماً 7 مباريات قوية غير قابلة للتهاون ونتيجتها ستحدد بشكل كبير ملامح موسم الريدز، هى توتنهام وساوثهامبتون وتشيلسى ومانشستر سيتى بالدورى الإنجليزى، وباريس سان جيرمان ونابولى بدورى الأبطال، بالإضافة إلى النادى اللندنى مرة أخرى بكأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

وهناك "5" سيناريوهات من ماراثون ليفربول الكبير خلال هذه الفترة وهى..

فقدان أولى النقاط بالدورى الإنجليزى بملعب ويمبلى

يواجه فريق ليفربول شبح فقدان أولى النقاط بالدورى الإنجليزى هذا الموسم على ملعب "ويمبلى" أمام توتنهام، حيث شهد هذا الملعب على هزيمة ثقيلة للريدز بالدور الأول الموسم الماضى بنتيجة 1-4.

يدخل فريق توتنهام مباراة ليفربول بطموحات اقتناص الثلاث نقاط بعد الهزيمة المفاجئة أمام واتفورد بالجولة الماضية، وهو ما يصعب مهمة صلاح ورفاقه بملعب "ويمبلى"، وتكون نسبة تحقيق الفوز ضئيلة وقد تخرج المباراة بالتعادل أن لم يخسر الريدز، وبهذا سيفقد أولى النقاط هذا الموسم.

انفجار الأنفيلد فى وجه باريس سان جيرمان بدورى الأبطال

يبدأ ليفربول مهمته الأوروبية أمام باريس سان جيرمان 18 سبتمبر المقبل بالجولة الأولى لدور المجموعات بدورى الأبطال على ملعب "أنفيلد"، الذى سيشتعل من مؤازرة جماهير الريدز لفريقهم أمام قوة البياسجى المتمثلة فى نيمار دا سيلفا وإدينسون كافانى وكيليان مبابى.

بالتأكيد مباراة ليفربول أمام باريس سان جيرمان فى تشامبيونزليج لن تكون سهلة على الأول من حيث انتزاع الفوز، لكن ما حققه الفريق الموسم الماضى من أداء خارق وإقصاء مانشستر سيتى حامل لقب الدورى الإنجليزى من البطولة القارية والتأهل إلى المباراة النهائية قبل الخسارة أمام ريال مدريد الإسبانى 1-3 قد يرجح كفة ليفربول لحسم الموقعة لصالحه أمام نادى العاصمة الفرنسية.

قهر تشيلسى فى مواجهتى الدورى والكأس

يصطدم أبناء كلوب بفريق تشيلسى مرتين خلال الفترة المقبلة الأولى بكأس رابطة المحترفين الإنجليزية 25 سبتمبر بملعب "أنفيلد" ثم بالبريميرليج 29 سبتمبر على ملعب "ستامفورد بريدج".

يسير فريق تشيلسى بخطى ثابتة تحت قيادة ماوريسيو سارى ويتقاسم الصدارة مع الريدز بعد أول 4 جولات برصيد 12 نقطة وقد تكون المواجهتين ثقيلتين على الفريقين بسبب ثبات مستوى كلاهما فنياً منذ إنطلاق الموسم.

سيكون من الصعب على كلوب ورفاقه سحق تشيلسى، لكن قوة خط الوسط، المتمثلة فى نابى كيتا والثلاثى الهجومى الفتاك المتمثل فى محمد صلاح وساديو مانى وروبرتو فيرمينو، لن تجعل الريدز منافساً سهلاً للنادى اللندنى وقد يقودوا فريقهم إلى تحقيق الفوز أو التعادل على أقل تقدير بالدورى وإقصاء البلوز من كأس الرابطة.

السقوط أمام نابولى

يواجه فريق ليفربول نظيره نابولى فى مهمة قوية بالجولة الثانية لدورى الأبطال على ملعب "سان باولو" 3 أكتوبر المقبل، ويتسلح نادى الجنوب دائماً فى مثل هذه المباريات بأرضه وجمهوره، بالإضافة إلى قوته الهجومية على أرض الملعب ويكون منافساً صعباً للغاية ولم يخسر بسهولة وقد تكون هى لحظة السقوط الأول للريدز بتشامبيونزليج.

وقد يستفيد فريق نابولى الذى يقوده الإيطالى كارلو أنشيلوتى من ضغط المباريات الذى يحيط بفريق ليفربول فى الفوز عليه وإقتناص ثلاث نقاط فى مشواره الأوروبى.

استمرار سلسلة الفوز على مانشستر سيتى

ينهى فريق ليفربول الماراثون القوى أمام مان سيتى حامل لقب الدورى الإنجليزى بالجولة الثامنة من البطولة على ملعب "الأنفيلد".

نجح فريق ليفربول فى الفوز على مانشستر سيتى خلال آخر 7 مباريات على أرضه ووسط جمهوره، وهو سجل قد يرجح كفة الريدز أمام حامل اللقب على ملعب "أنفيلد"، بالإضافة إلى ذلك تفوق يورجن كلوب على بيب جوارديولا بالفوز عليه فى 4 مواجهات من مجموع 6 لقاءات جمعت الطرفين.

وما يعزز فرص ليفربول فى استمرار تحطيم مانشستر سيتى نجاحه فى إقصاء الأخير من دورى أبطال أوروبا بالدور ربع النهائى الموسم الماضى عقب الفوز عليه ذهاباً بنتيجة 3-1 وإياباً 2-1.

إضافة تعليق