مدير الكرة بالترجي: الأوضاع تتجه للانفراج وأتوقع عرسا كرويا في النهائي

مدير الكرة بالترجي: الأوضاع تتجه للانفراج وأتوقع عرسا كرويا في النهائي

قال رياض بنور مدير الكرة بنادي الترجي التونسي إن الأجواء تتجه للانفراج بشأن "حالة التوتر" التي تحيط بالمباراة المقررة أمام الأهلي يوم الجمعة المقبل باستاد رادس في تونس ، في إياب الدور النهائي لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

وأوضح بنور أن الاجتماع المقرر غدا الأربعاء للجنة المسابقات بالاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) ، من شأنه أن يمهد الطريق لأجواء جيدة في الملعب يوم المباراة ، مشيرا إلى أهمية التركيز على صورة الجماهير ومصلحة الترجي.

وأضاف بنور في تصريحات تليفزيونية مساء الاثنين "المباراة ستكون بمثابة عرس كروي ولن تخرج عن كونها مباراة كرة قدم" ، مضيفا أن الدولة التونسية منحت كل الضمانات لتأمين المباراة النهائية.

وسبقت المواجهة المرتقبة حالة من التوتر والاستياء بين الجماهير في تونس بداعي وقوع أخطاء تحكيمية في مباراة الذهاب التي انتهت بفوز الأهلي 3 - 1 يوم الجمعة الماضي على ملعب "برج العرب" بالاسكندرية ، حيث شهدت احتساب ضربتي جزاء مثيرتين للجدل للأهلي بجانب اعتداء اللاعب المغربي للفريق وليد أزارو على مدافع الترجي شمس الدين الذوادي.

كذلك احتجت بعثة الترجي على إجراءات التفتيش لحافلة الفريق بمدخل استاد برج العرب وما نتج عنها من تعطيل لإحماء اللاعبين قبل المباراة.

وقال رياض بنور "لو حدث اعتذار رسمي كان سينهي التوتر".

وتنظر لجنة المسابقات بالكاف خلال اجتماعها غدا الأربعاء ، طلب الترجي بالتراجع عن قرار غلق جزء من مدرجات استاد رادس أملا في تمكين جماهيره من حضور المباراة النهائية بأعداد أكبر ، حيث أعلنت السلطات التونسية استعدادها لتأمين حضور 60 ألف مشجع.

وأوضح بنور "يجب أن يلقى الترجي نفس حظوظ الفرق الأخرى."

وكان الأهلي قد حقق الفوز بتيجة 3 - 1 في مباراة الذهاب ليقترب من إحراز اللقب التاسع له في البطولة وتعزيز رقمه القياسي ، بينما يتطلع الترجي إلى تعويض خسارة الذهاب والفوز باللقب الثالث في تاريخه بعد أن توج بالبطولة عامي 1994 و2011 .