في يوم ميلاده.. 7 مشاهد خلدت أسطورة أبو تريكة في قلوب الجماهير

في يوم ميلاده.. 7 مشاهد خلدت أسطورة أبو تريكة في قلوب الجماهير

يحتفل اليوم الأربعاء، النجم محمد أبو تريكة لاعب المنتخب الوطني والأهلي السابق، بيوم ميلاده الـ40، حيث أنه من مواليد السابع من نوفمبر لعام 1978 بقرية "ناهيا" بمحافظة الجيزة، وهو الذي حفر اسمه بحروف من ذهب، كأحد أهم اللاعبين في تاريخ مصر.

ويعد الماجيكو هو أكثر لاعبي المارد الأحمر، قربًا للجماهير، لاسيما وأن هناك الكثير من اللقطات، التي كان أبو تريكة بطلها، أصبحت خالدة حتى بعد اعتزاله، مما جعل لقب "أمير القلوب"، أشهر ألقاب نجم الأهلي السابق.

وفي السطور التالية تعرض «الشروق» أبرز اللقطات التي ارتبطت بأبوتريكة، وظلت عالقة في أذهان الجماهير.

* بطولة إفريقيا 2006

هدف أبو تريكة، بقميص المنتخب الوطني، في مرمى كوت ديفوار، في نهائي كأس الأمم الإفريقية، التي أقيمت في مصر، وتوج بها الفراعنة، بعدما قاد نجم الماجيكو المنتخب للفوز بتسجيلة ركلة الجزاء الترجيحية الأخيرة.

*تعاطفًا مع غزة

دعم أمير القلوب، القضية الفلسطينية، بعد احتفاله بهدفه مع الفراعنة أمام السودان، في المباراة التي فاز بها الأول بثلاثة أهداف نظيفة، والتي جمعتهما، ضمن مباريات بطولة إفريقيا في غانا 2008، والتي توج بها المنتخب الوطني.

حيث قام تريكة بالإحتفال بتسجيل الهدف الثاني لمصر، وكشف عن الشعار الذي كان يرتديه خلف قميص المنتخب، والذي كان مكتوبًا عليه "تعاطفًا مع غزة"، الأمر الذي جعل كوفي كودجا حكم اللقاء، يمنحه بطاقة صفراء آنذاك.

*بطولة إفريقيا 2008

هدف أبو تريكة في مرمى الكاميرون في نهائي بطولة إفريقيا، التي أقيمت في غانا، والذي منح الفراعنة لقب البطولة، للمرة الثانية على التوالي.

*رد الجميل لـ"البطل"

تقبيل الماجيكو لرأس ثابت البطل، حارس مرمى الأهلي السابق، ومدير الكرة بالفريق، خلال فترة لعب تريكة، وذلك بعدما أصر البطل على حضور مباراة المارد الأحمر والزمالك بموسم 2004-2005، وهو على دكة بدلاء الفريق، رغم مرضه الشديد، ليذهب أمير القلوب إلى البطل، بعد تسجيله هدفًا فى مرمى الأبيض.

*هدف الصفاقسي

هدف الماجيكو في مرمى الصفاقسي التونسي، في نهائي بطولة إفريقيا 2006، والذي منح به المارد الأحمر لقب البطولة، وذلك قبل دقائق من انتهاء المباراة، والذي عبر به الفريق إلى كأس العالم للأندية.

*برونزية العالم

هدفي تريكة في مرمى كلوب أمريكا المكسيكي في كأس العالم للأندية 2006، والتي فاز بها الأهلي بهدفين مقابل هدف، سجلهما الماجيكو، بطريقة رائعة، ليمنح المارد الأحمر الميدالية البرونزية بمونديال العالم للأندية، وتحقيق المركز الثالث بالبطولة.

*مشهد الاعتزال.. تكريم الجماهير

إنحناء أمير القلوب لجماهير الأهلي، في مباراته الأخيرة، قبل الاعتزال، والتي كانت في إياب نهائي بطولة إفريقيا أمام أورلاندو بايرتس الجنوب إفريقي، والتي فاز بها المارد الأحمر بهدفين نظيفين، وتوج بعدها بلقب إفريقيا، حيث سجل تريكة هدفًا في هذه المباراة، وكان قد أعلن قبلها أن نهاية موسم 2013، سيشهد اعتزاله للكرة بشكل نهائي، الأمر الذي جعل الجماهير تحيي الماجيكو وقت خروجه من الملعب ، أثناء استبداله بزميله عماد متعب، مهاجم الفريق السابق.