الألمان يحولون السيارات القديمة إلى قطع أثاث

الألمان يحولون السيارات القديمة إلى قطع أثاث

بمجرد الإعلان عن أن السيارة أصبحت بلا قيمة، عادة يكون هذا وقت الاتصال بتاجر الخردة، ولكن في ألمانيا توصل أصحاب السيارات المبتكرون لبديل ممتع، وهو صنع قطع أثاث من السيارات القديمة.

ووفقا لباولو تومينلي، الأستاذ في مجال التصميم بالجامعة الفنية في كولونيا، فإن هناك عددا من الأسباب وراء رغبة شخص ما في صنع قطع أثاث في مزله من أجزاء من سيارات قديمة.

ويقول تومينلي: "إنها مسألة تتعلق بالذوق والأسلوب، بالنسبة لما إذا كانت السيارة التى جرى تحويلها لقطعة أثاث تلائم بصورة جمالية الغرفة، ولكن الأمر يتعلق أيضا بالثقافة، إذ أن إعطاء سيارة قديمة مهمة جديدة يظهر أن السيارة تعني الكثير لبعض الأشخاص".

ولكن بالنسبة لتومينلي، من المهم عدم تكهين السيارات القديمة خاصة لاستخدامها لهذا الغرض، وهو لا يحب الأجزاء المشابهة أيضا، قائلا: "يجب أن تكون الاجزاء أصلية وإلا سوف تفقد سحرها ومعناها".

وتستخدم عادة السيارات المميزة لهذا النوع من التحويل، مثل سيارات كروز الأمريكية ذات المؤخرة الممتدة، ولكن أيضا السيارات الصغيرة مثل فيات 500 وميني أو فولكسفاجن بيتل، ويقول تومينلي: "الكثير من الاشخاص يحبون هذا التصميم الجديد. وعلى الأقل، تلائم أجزاء من هذه السيارات العديد من الشقق".

وتجتذب الطرازات التى تنتمي للخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، شعبية بوجه خاص فبدلا من البلاستيك، السيارات مصنوعة من المعدن والكروم من الداخل والخارج.

ويمكن للذين لا يريدون أو لا يستطيعون القيام بأعمال التفكيك واللحام والتنجيد، بأنفسهم أن يلجأوا لمصنعين محترفين فى مجال صنع قطع الأثاث باستخدام السيارات القديمة.

يقوم مايكل جويرمان بتصنيع الأثاث من قطع السيارات منذ عام2013، ويقول: "بعد عملية تجديد، تبقى لدي رفرفين وغطاء لسيارة ستروين دي اس، لم أرد بيعهم، لذلك صنعت أريكة منهم"، كما أسس جويرمان عام 2017 علامة" ستايل كلاسيكز" التجارية ومنذ ذلك الحين يصنع الأثاث من أجزاء الطائرات أيضا.

ويصنع جويرمان أيضا قطع منفردة وفقا لذوقه، ولكن أيضا يعمل على تصميم قطع وفقا لأذواق زبائنه، قائلا: "أفضل التصنيع باستخدام قطع السيارات ذات الشكل الجميل والرائع، مهما كان نوع المكون".

هذه القطع معظمها من هياكل سيارات تو سي في وميني وستروين دي اس، ولكن الأمثلة الأخرى تشمل غطاء محرك السيارة جوجومبيل وأجزاء من محركات من سيارات مرسيدس بنز.

يتم تحويل أعمدة أذرع التدوير إلى قواعد للمصابيح، وتحويل مرشحات الهواء إلى اغلفة لساعات المكتب وتحويل مصاعد الطائرات إلى طاولات وأبواب الطائرات إلى أطر للصور، ويمكن استخدام الأجنحة بأكملها كطاولات للمؤتمرات.

ويقول جويرمان: "الزبائن يحبون ما هو غير معتاد ويريدون أن يروا الأشياء المعتادة في شكل جديد؛ لتكون أغراضا ملفتة للنظر في المنزل أو المكتب".

كما يقوم جويرمان بتأجير قطعه للمعارض التجارية والفعاليات المختلفة، ويطلب الزبائن بصورة متكررة المصابيح والأضواء والطاولات، وجميعها أغراض تستخدم مرة واحدة، ويتم طلاءؤها بلون من اختيار الزبون، وفقا لنوع العنصر المكون.

ويعمل جويرمان أيضا مع زبائن منفردين، قائلا: "إذا قرر شخص ما فجأة التخلص من سيارته، ويريد تحويلها لقطعة أثاث، فإن بإمكانه فقط الاتصال بي".

وشعر مارتن شلوند، من بلدة اندينجين ام كايسرشتول، بالقرب من مدينة فرايبورج، بالانبهارعلى الفور، عندما رأى سيارة كاديلاك تحولت لأريكة على شاشة التلفزيون في ثمانينيات القرن الماضي، في ذلك الوقت كان يفتقر للوقت والمال، ولكن الفكرة علقت في ذهنه، وبعد 12 عاما، تمكن أخيرا من تحويل سيارة ترابي 601 قديمة لأريكة وحامل للمشروبات من أجل الاستخدام الشخصي.

ومنذ ذلك الحين، يقوم مارتن بتصميم وبناء الأثاث وملحقاتها للاشخاص الأخرين باستخدام قطع السيارات، بما في ذلك فتاحات الزجاجات والطاولات الجانبية والأسرة والمكاتب والطاولات.

ومن أجل قطعه الخاصة، يستخدم مارتن أجزاء صفائح معدنية يقوم بتجميعها ثم طلائها بألوان مائية صديقة للبيئة، وإذا كانت القطع غير مستقرة، يقوم بتثبيتها باستخدام الخشب والمعدن.

وغالبا ما يأتي له الزبائن بسيارات من الستينيات إلى الثمانينيات، وتشمل طرازات مثل فولكسفاجن بيتلز وميني ومرسيدس، وكثير منها قام الزبائن بقيادتها بأنفسهم.

هم يلجأون لتحويل السيارات لقطعة أثاث لان لديهم صلة قوية بالسيارات ويبحثون عن شيء مميز، ويقول مارتن: "هم غالبا يربطون السيارات بشىء خاص للغاية، مثل أول عطلة لهم".

وعادة ما يناقش مارتن رغبات الزبائن على الهاتف أو عبر البريد الإلكتروني وبعد ذلك يبدأ العمل، كما يقوم بتسليم القطعة بعد أسبوعين أو ثلاثة.

وتبلغ تكلفة الأثاث المصنع من السيارات سعرا أكبر من الأثاث العادي، فمثلا يبلغ سعر الخزانة الجانبية الخلفية حوالي 2000 يورو (2300 دولار)، ويتكلف السرير المصنوع من سيارة مرسيدس قديمة نحو 6000 يورو، وتقدم متاجر تتلقى الطلبات عبر البريد الإلكتروني قطع مماثلة ولكن بأسعار أقل كثيرا، ولكن غالبا ما تكون القطع مصنوعة من البلاستيك.

ومهما كان المكان الذي سوف تأتي منه الأثاث، هناك أمر مؤكد: وهو أن قطع السيارات هذه لن يتم اختبارها للتأكد من ملائمتها للسير في الطريق مجددا.