مدير إريسكون مصر: الشركة الأم تضخ 6 مليارات دولار سنويًا لتستمر الأولى فى توريد التكنولوجيا

مدير إريسكون مصر: الشركة الأم تضخ 6 مليارات دولار سنويًا لتستمر الأولى فى توريد التكنولوجيا

السوق المصرية واعدة.. وزيادة 10% فى عدد العاملين العام الحالى

كشف سامح شكرى مدير إريكسون مصر أن الشركة الام تضخ استثمارات 6 مليار دولار فى مجال البحث والتطوير بهدف أن تستمر الأولى فى توريد التكنولوجيا فى مجال الاتصالات عالميا.
وقال شكرى فى تصريحات خاصة لـ«مال وأعمال ــ الشروق» ان الشرمة تعتزم ضخ 6 مليارات دولار استثمارات جديدة خلال العام القادم، مشيرا إلى انه تم توقيع مذكرة تفاهم مع الشركة المصرية بهدف تطوير واختبار حالات الاستخدام الجديدة لتكنولوجيا الجيل الخامس، وإجراء أول تجربة حية لتشغيل شبكة الجيل الخامس فى مصر.
وتابع سيتم التعاون مع الشركة المصرية للاتصالات وسيتم التركيز على تطوير الشبكة، وسيناريوهات الانتشار فضلا عن تقييم حالات الاستخدام المناسب لتقنية الجيل الخامس فى السوق المصرية.
وأوضح أن مذكرة التفاهم مع الشركة المصرية للاتصالات ستساعد على التعامل بشكل سريع مع متطلبات العملاء المتغيرة عبر نشر الخدمات المبتكرة، إضافة إلى اكتشاف مجموعة متنوعة من الاستخدامات الجديدة التى توفرها تكنولوجيا الجيل الخامس فى العديد من القطاعات.
وفيما يتعلق بعمل أول شكبة للجيل الخامس عالميا وهل للشركة دور فيها، قال شكرى إن اريسكون ستعمل أول شبكة للجيل الخامس فى امريكا، سيبدا العمل بها فى ديسمبر المقبل.
وتابع: نعمل فيما يقرب من 180 دولة وهناك تطور ايجابى فى حجم الأعمال خلال الربع الثالث من العام الحالى.
واكد شكرى ان هناك تطورا إيجابيا ايضا على المستوى المحلى حيث قامت شركته بزيادة عدد العاملين بالشركة 10% العام الحالى، ليصل عدد العاملين بالشركة حاليا 400 موظف.
وفقا لأحدث تقرير موبيليتى من إريكسون أنها تغطى تقنية الجيل الخامس أكثر من 40٪ من سكان العالم مع 1.5 مليار اشتراك بالنطاق العريض المتنقل المحسن بحلول نهاية عام 2024، بحيث يكون الجيل الخامس الأسرع على صعيد الاتصالات المتنقلة ليتم طرحه على نطاق عالمى.
وتشمل العوامل الرئيسية وراء انتشار الجيل الخامس زيادة سعة الشبكة، والتكلفة الأقل لكل جيجابايت ومتطلبات حالة الاستخدام الجديدة.
يتوقع ان تحتل أمريكا الشمالية وشمال شرق آسيا المراكز الريادية فى استخدام تقنية الجيل الخامس ويتوقع البعض ان تشكل اشتراكات الجيل الخامس فى أمريكا الشمالية 55% من اشتراكات الهاتف المتنقل بحلول نهاية عام 2024. اما فى شمال شرق آسيا، فإن الرقم المتوقع يزيد على 43%.
ويتوقع التقرير ان يبلغ معدل نمو تقنية الجيل الخامس فى أوروبا الغربية نحو 30% من اشتراكات الهاتف المحمول فى القارة بحلول نهاية عام 2024.
ويساهم استيعاب تقنيات NBــIoTو CatــM1 فى زيادة الاتصالات عبر شبكات إنترنت الأشياء الخليوية فى جميع أنحاء العالم.
يفترض ان تبلغ نسبة الاشتراكات بشبكات إنترنت الأشياء 4.1 مليار اشتراك فى العام 2024، فيما يُتوقع أن يبلغ حجم الاشتراكات فى منطقة شمال شرق آسيا 2.7 مليار ــ وهو رقم يعكس طموح وحجم سوق إنترنت الأشياء فى هذه المنطقة.
وتؤدى المتطلبات المتنوعة والمتطورة عبر مجموعة كبيرة من حالات الاستخدام إلى حث مزودى الخدمات على نشر تقنيات NBــIoT وCatــM1 فى أسواقهم.