العاصمة الإدارية توقع اتفاقية مع وزارة البترول لإنشاء أول محطة تبريد مركزي

العاصمة الإدارية توقع اتفاقية مع وزارة البترول لإنشاء أول محطة تبريد مركزي

وقع اللواء أحمد زكي عابدين، رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة، اليوم الأحد، اتفاقية مع وزارة البترول والثروة المعدنية يتم بمقتضاها إنشاء أول محطة تبريد مركزي بموقع العاصمة الإدارية، بحضور المهندس طارق الملا وزير البترول، في إطار اهتمامات الحكومة بأهداف التنمية المستدامة للمدن الجديدة وتطبيقها في العاصمة الإدارية الجديدة والسعي نحو ترشيد الطاقة.

وقال اللواء أحمد زكي عابدين إن هذا المشروع هو الأكبر في الشرق الأوسط، ويعد نقلة اقتصادية كبرى، موضحا أن كافة المواد المستخدمة في هذه المحطة تكون من الناتج المحلي المصري، حيث تسعى الشركة للتوسع في توفير محطات التوليد لتكون كافة مباني العاصمة الإدارية تعمل بنظام التبريد.

من جهته، قال العميد خالد الحسيني المتحدث باسم شركة العاصمة الإدارية الجديدة، إنه تم تصميم محطة التبريد بحيث تواكب أحدث المحطات في العالم، وهي تعتبر الأكبر في مصر وإفريقيا حيث تنتج 120 ألف طن سنويا على مرحلتين، والأولى في العالم من خلال استخدام وحدات تعمل بالكهرباء وأخرى تعمل بالغاز الطبيعي مجتمعة، بالإضافة إلى التخزين الحراري "thermal storage" مما يؤمن عمل المحطة حتى في حال انقطاع أي من مصدري الطاقة ويحفظ استمرار الخدمة في كافة الأوقات.

وأشار إلى أن المحطة تعتمد على نظام تخزين الطاقة أثناء الليل؛ لاستخدامها في فترات الذروة، وهو ما يحقق وفرا إضافيا في القدرة الكهربائية المطلوبة بـ20%.