دعوى ضد شركة ميرك الألمانية بشأن عقار خاص بالغدة الدرقية

دعوى ضد شركة ميرك الألمانية بشأن عقار خاص بالغدة الدرقية

بدأت محكمة في فرنسا، أمس الاثنين، جلسات استماع بشأن دعوى جماعية ضد شركة "ميرك" الألمانية للعقاقير تتعلق بالآثار الجانبية لعقارها "ليفوثيروكس" الخاص بالغدة الدرقية.

ويطلب أكثر من أربعة آلاف مريض تعويضا بقيمة عشرة آلاف يورو (11300 دولار) لكل منهم، حيث يقولون إن الشركة لم تبلغهم بشكل ملائم بالآثار الجانبية المحتملة عندما غيرت التركيبة في عام 2017.

وطلب محامو ميرك من المحكمة الواقعة في ضاحية فيلوربان في ليون إحالة القضية إلى محكمة أعلى درجة.

وغيرت ميرك تركيبة "ليفوثيروكس" في عام 2017 بطلب من السلطات الطبية الفرنسية. ولايزال المكون النشط كما هو ولكن المكونات غير النشطة تغيرت.

وأجرت السلطات الطبية الفرنسية تحليلات للتركيبة الجديدة الخاصة بالعقار، ويؤكدون على أنها ذات جودة جيدة وتتماشى والمعايير.

ويمكن أن تستمر القضية لعدة شهور.