علشان متتخدعش.. أسباب تدفعك لعدم التسرع فى شراء هاتف 5G

علشان متتخدعش.. أسباب تدفعك لعدم التسرع فى شراء هاتف 5G ارشيفية

كتبت: هبة السيد

إضافة تعليق

عادة ما يبحث الكثير من المستخدمين عن كل ما هو جديد فى عالم التقنية وشراء أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا بأى ثمن كان، لاسيما الأجهزة الذكية حتى وصل الأمر لدى البعض إلى مرحلة الهوس بالتكنولوجيا، وهو ما يفرض الحذر فى بعض الأحيان من شراء تقنيات قد لا يستفيد العميل أو المستخدم من إمكانياتها الهائلة، كما هو الحال فيما يتعلق بهواتف مزودة بالجيل الخامس للمحمول تم الكشف عنها خلال الأشهر الماضية حيث وعدت الشركات المنتجة بطرحها فى الأسواق فى صيف 2019، ذلك على الرغم من عدم إطلاق خدمات الجيل الخامس رسميا فى العالم، لذا يقدم اليوم السابع 5 اسباب للمستهلك لعدم التسرع فى شراء هواتف مزودة بـ5G.

عدم انتشار شبكات الجيل الخامس للمحمول إلا من بعض دول بمساحات محدودة منها الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية حيث ينتظر إطلاقه رسميا فى عام 2020.

تقنية الجيل الخامس للمحمول ليست معنية بالهواتف الذكية فقط ولكنها ستخلق ثورة فى توصيل الالات مع بعضها البعض حيث تتوقع بعض تقارير لشركات دولية أن يصل حجم الأجهزة المتصلة لنحو 50 مليار جهاز بحلول العام 2020.

مازال لم يتم تحديد المعايير النموذجية القياسية للجيل الخامس، ومنها جزء متعلق بتقنيات الراديو ومعايير الهواتف الذكية والأجهزة التقنية أيضا التى تعمل من خلالها وأيضا الترددات والمحطات اللازمة للخدمة وذلك لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وينتظر وضع معايير للجيل الخامس لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا فى المؤتمر العالمى للاتصالات الراديوية والذى تستضيفه مدينة شرم الشيخ فى اكتوبر المقبل.

حتى وان تم إطلاق الجيل الخامس للمحمول فى العديد من دول العالم فى 2020، فإن انتشارها بشكل كامل سيستغرق بين عامين إلى ثلاث أعوام، وهو ما قد يعرض صاحب الجهاز لعدم الاستفادة من مميزاته فى الأماكن الخارجة عن التغطية.

ارتفاع أسعار الأجهزة المزودة بتقنية الجيل الخامس للمحمول حيث تراوحت الأسعار بين 1500 دولار و2000 دولار وذلك للتقنيات الخارجة المزودة بتلك الأجهزة وأيضا لحداثتها.

إضافة تعليق