وزير الكهرباء يبحث مع مدير التدريب الجديد للطاقة بالبنك الدولى أوجه التعاون

وزير الكهرباء يبحث مع مدير التدريب الجديد للطاقة بالبنك الدولى أوجه التعاون الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة صباح اليوم الإثنين إيريك فرنستروم مدير التدريب الجديد للطاقة بالبنك الدولى والوفد المرافق له، وذلك بحضور عدد من قيادات القطاع ،و ممثل الطاقة بوزارة الخارجية المصرية ، وذلك لبحث أوجه التعاون القائمة والمستقبلية.

وقال بيان للوزارة  ،  أن الدكتور شاكر أشاد بالعلاقات المتميزة بين القطاع و البنك الدولى حيث تعد مشاركة البنك فى تمويل مشروعات القطاع ثقة ًفى نجاح قطاع الكهرباء فى إدارة مشروعاته على أرض مصر، وتم خلال الاجتماع استعراض التحديات التى واجهها قطاع الكهرباء فى مصر فى السنوات الماضية وكيفية التعامل معها وماتم انجازه حتى الآن والمشروعات الجارى العمل بها .

أكد الدكتور شاكر أنه باستكمال الثلاثة محطات التى يتم إنشاءها بالتعاون مع شركة سيمنس الألمانية أصبح للقطاع القدرة على الوفاء بأية احتياجات أية جهة استثمارية من التغذية الكهربائية.

وأوضح وزير الكهرباء ،  أن من أولويات القطاع أيضاً تنفيذ برامج كفاءة الطاقة وتعظيم دور الطاقة المتجددة مشيراً للخطوات التى تم اتخاذها فى هذا المجال من خلال إصدار تعريفة التغذية FIT الذى يهدف إلى إنشاء مشروعات بقدرات 4300 ميجاوات (2300 من الطاقة الشمسية – 2000 من الرياح) ،و ثقة فى الإقتصاد المصرى فقد إستكمل عدداً من الشركات المستندات المطلوبة خلال المرحلة الأولة من برنامج تعريفة التغذية.

وفى ذات الإطار فقد تم الإعلان عن طرح ثلاث مناقصات تنافسية جديدة فى أغسطس 2015 لإنشاء مشروعات بقدرات 550 ميجاوات من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح بنظام البناء والتملك والتشغيل BOO ( 250 ميجاوات رياح – 200 ميجاوات خلايا فوتوفلطية – 100 ميجاوات مركزات شمسية حرارية مع التخزين الحراري).

كما تم توزيع 9,5 مليون لمبة  ليد LED  حتى الان ، بالاضافة الى القيام بحملة إعلانية للتوعية بأهمية ترشيد الطاقة ، وتم وضع خطة لإستبدال حوالى 3,9 مليون لمبة فى اعمدة انارة الشوارع بأخرى أكثر كفاءة ( تم إستبدال حوالى 1,2 مليون لمبة حتى الآن).

وأشار ،  إلى أنه يجرى المشروع الذى يتم تنفيذه حالياً للعدادات الذكية والذى يهدف لاحلال 40 مليون عداد ميكانيكى بأخرى ذكية على مدار 10 سنوات ، وبتنفيذ هذه المشروعات سيتم تحسين إمكانيات الشبكة وإدارة الطلب بالاضافة الى فوائد اخرى كتقليل الفقد، وعلى التوازى ولحين تنفيذ مشروع العدادات الذكية فقد تم تركيب أكثر من 2 مليون عداد مسبوق الدفع.

وأوضح الدكتور شاكر  ،  أن من أولويات القطاع فى الوقت الحالى تنفيذ خطة إحلال وتجديد على مستوى شبكات النقل والتوزيع  ومراكز التحكم اللازمة لذلك لإستيعاب القدرات المضافة من المشروعات الجديدة بكفاءة عالية.

وقد أشاد إيريك  بالجهود التى بذلها قطاع الكهرباء والطاقة وما حققه من إنجازات خلال فترة وجيزة للتغلب على تلك التحديات  ، معرباًً عن اهتمام البنك للمساهمة الفعالة للتوسع فى مشروعات توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة وخاصة المركزات الشمسية CSP ,نظم الخلايا الفوتوفلطية PV ، تدعيم شبكة النقل ، فضلاً عن استكمال إعادة هيكلة القطاع سواء من خلال الحوكمة أو فصل الشركة المصرية لنقل الكهرباء.

وأبدى إيريك ،   إستعداد البنك الدولى للمساهمة سواء من خلال الدعم الفنى أو التمويل لإنشاء مشروعات بنظام الـ Hybrid وهو نظام هجين أو خليط للطاقة ، أوبإستخدام أحد وسائل التخزين .

كما أبدى إستعداد البنك لتقديم الدعم الفنى لآلية طرح مناقصات مشروعات الطاقة المتجددة من خلال نماذج واضحة ، وذلك لتقليص الفترة من بداية الطرح حتى التعاقد مستشهداً بتجربة زامبيا فى هذا المجال ,

ويأتى هذا الإجتماع فى إطار حرص قطاع الكهرباء ، على تنفيذ خططه التوسعية لتدعيم والإرتقاء بأداء الشبكة الكهربائية القومية لتواكب قدرات التوليد المضافة والأحمال الكهربائية المتزايدة.