الدولار فوق 18 جنيها بالسوق السوداء

الدولار فوق 18 جنيها بالسوق السوداء

رئيس الوزراء: ننسق مع المركزى لاتخاذ إجراءات بشأن ارتفاع العملة الخضراء

واصل الدولار ارتفاعه فى تعاملات السوق السوداء، أمس، مسجلا 18.10 جنيه للبيع و17.90 جنيه للشراء، فى ظل زيادة الطلب عليه.

وقال أحد المتعاملين فى السوق الموازية، إن «سعر الدولار مرشح للصعود ثانية ليكسر حاجز الـ18.20 جنيه»، لافتا إلى أن أغلب المعاملات تتم بمبالغ متوسطة وليست كبيرة، تتراوح بين 500 إلى 5 آلاف دولار.

من جهته، أكد شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، أن الحكومة تنسق بشكل كامل مع البنك المركزى، للتعامل مع ارتفاع سعر الدولار، وقال: «من المقرر النظر فى إجراءات بشأن هذا الأمر».

وأضاف إسماعيل، فى تصريحات صحفية، أمس: «نتعامل مع جميع القضايا الاقتصادية، وليس هناك ما يقلق».

لكن مصرفيين حذروا فى تصريحات لـ(الشروق) من استمرار عدم السيطرة على سوق العملة فى ظل الارتفاعات الجنونية لأسعار الصرف، وطالبوا بتقنين عمليات الاستيراد وعدم إعطاء أى اعتمادات جديدة سوى السلع الأساسية والأدوية.

من جهته، أطلق اتحاد الغرف التجارية مبادرة للتوقف عن شراء الدولار لمدة أسبوعين، مع اتباع سياسة لترشيد الاستيراد خلال الشهور الثلاثة القادمة.

ومن جهة أخرى، أكد مصدر مسئول بوزارة المالية، أن مصر استقبلت بالفعل «معظم» التمويل الإضافى البالغ حجمه 6 مليارات دولار، والذى اشترطه صندوق النقد توفيره للموافقة على قرض الـ 12 مليار دولار، وقال المصدر لـ«الشروق» إن التمويل من عدة دول سيتم اكتماله قريبا، فى إطار الاستعداد لتكملة إجراءات قرض الصندوق خلال الشهرين المقبلين.

بينما طالب أحد الخبراء المصرفيين- رافضا ذكر اسمه، باتخاذ إجراءات سريعة وحاسمة للخروج من أزمة الدولار، تبدا أولا بربط الجنيه بعملات أخرى غير الدولار، ثم بتقنين عمليات الاستيراد خاصة للسلع غير الضرورية لمدة لا تقل عن عام، محذرا من القيام بعملية تعويم كلى للجنيه فى الوقت الحالى، «كان لابد أن نخطو نحو التعويم المتدرج منذ فترة ولا يوجد لدينا حلا الآن إلا الخفض المتدرج أيضا، بينما تحرير سعر الصرف سيكون كارثة بكل المقاييس».