ريهام سعيد ترد على «شائعة» طردها من «رأس غارب»

ريهام سعيد ترد على «شائعة» طردها من «رأس غارب»

استنكرت الإعلامية ريهام سعيد، ما نشرته بعض المواقع الإخبارية، عن واقعة طردها من مدينة رأس غارب، بمحافظة البحر الاحمر.

وقالت «سعيد»، خلال برنامجها «صبايا الخير»، المذاع عبر فضائية «النهار 1»، أمس الاثنين، إنها فوجئت بشخص، يدعي أنه يعمل بإحدى القنوات الفضائية، يتتبع حركتها وهى تتفقد آثار السيول، وتجري حوارات مع المواطنين هناك، متابعة: «سألته هو مين، وقالي متضايقة ليه انك بتتصوري أنتِ شخصية عامة، فعرفته أن الأهم هو الحدث نفسه مش أنه يركز فيّ، وقولته لو الصور دي هتنزل بخبر صح، معنديش مشكلة، وأكد أنه مش بينزل أي أخبار كاذبة».

وأضافت أنها وجدت أخبار منشورة تحت عنوان «أهالي رأس غارب يطردون ريهام سعيد»، مستطردة: «10 ساعات بصور وطردوني، ولو عملوا كدا ميقللش مني، ليهم حق لأنهم منهارين وتعبانين مين فاضي يتصور في ظرف زي دا، بس كان لازم صوتهم يوصل ونساعدهم».

وأوضحت أن الواقعة التي تشير إليها الأخبار هىسحبها الميكرفون من أحد المواطنين كان يتلفظ بالفاظ وشتائم، متابعة: «قولتله أنا عاوزة أسجل مع واحدة ست عجوزة جدًا كانت واقفة في وسط الزحمة، فرد عليّ، بيقولي لو مش هتسمعيني يا ست امشي مش عاوزين تصوير، واحد قال كدا يبقى رأس غارب طردتني».

وأكدت على مدى تفاعل المواطنين هناك معها ومع فريق عمل البرنامج، وإصرارهم على إضافتهم، وتقديم المشروبات والأطعمة لهم.