"الحكومة" تنفي اقتطاع جزء من حسابات عملاء البنوك بالدولار: الأرصدة آمنة

"الحكومة" تنفي اقتطاع جزء من حسابات عملاء البنوك بالدولار: الأرصدة آمنة البنك المركزى

أعلن مركز معلومات مجلس الوزراء، بأن ما يتم تداوله من أنباء، تُفيد بأن البنوك اقتطعت جزءا من حسابات العملاء بالعملات الأجنبية، ومنحت مقابلها بالجنيه المصري، بهدف دعم أرصدة احتياطي النقد الأجنبي لدى البنك المركزي، شائعات لا أساس لها من الصحة.

وأكد مركز معلومات مجلس الوزراء، في بيان منه اليوم، أن أرصدة المواطنين بالدولار آمنة تماما، ولا نية لاقتطاع جزء منها، ومنح مقابلها بالجنيه المصري.

وأضاف المركز، أن أرصدة العميل بالدولار في حسابه بالعملة الأجنبية، حق كامل له بنفس القيمة وبنفس عملة الحساب، موضحا أنه خاطب البنك المركزي، الذي أكد عدم صدور أي قرارات متعلقة بوقف تداول العملات العربية والأجنبية داخل مصر.

وأوضح مركز معلومات مجلس الوزراء، أن التداول تحكمه قواعد موضوعة من البنك المركزي، تنفذ عن طريق البنوك العاملة في السوق المحلية، متابعا: "لم تصدر قرارات تقيد تداول العملة الصعبة في مصر".

وناشد البنك المركزي، المصريين جميعا، بالتصدي للشائعات التي تتردد عن طريق عناصر مجهولة ومدفوعة، للإضرار بمصالح مصر الاقتصادية، والتأثير سلبا على العملة المحلية.