محافظ القاهرة يتابع استكمال أعمال تطوير القاهرة الخديوية

محافظ القاهرة يتابع استكمال أعمال تطوير القاهرة الخديوية ميدان طلعت حرب

كتب ماجد تمراز

شدد  المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة، على ضرورة  استكمال أعمال تطوير منطقة القاهرة الخديوية والتى تمثل قلب القاهرة، حيث تقع ما بين ميادين التحرير ورمسيس والأوبرا وعابدين ، مشيرا الى أن مبانيها ذات طابع معماري متميز .

وطالب محافظ القاهرة ، وفقا لبيان صحفى ، الأجهزة التنفيذية بإلزام المحلات بتغيير الواجهات الخاصة بها بما يتماشى مع النسق العام للعمارات ، ورفع كافة التشوهات بالمنطقة مع زيادة أعداد السلات على أعمدة الإنارة لتشجيع المواطنين على إلقاء مخلفاتهم بها ، وإلزام أصحاب المحلات بوضع كاميرات مراقبة داخلية وخارجية، وكذلك وضع حاوية لتجميع القمامة أمام المحل.

ولفت المحافظ ،   إلى سرعة الأعمال الجاري تنفيذها والتزام شركات المقاولات العاملة بها بالمخطط والجدول الزمني بها والمتمثلة في المرحلة الثانية من تطوير كورنيش النيل ما بين كوبري 15 مايو وكوبري 6 أكتوبر، وكذلك كوبري قصر النيل وعدد من العمارات الواقعة بالمنطقة ، وشارع سراي الأزبكية والشواربي وممر بهلر الذي أكد المحافظ على تخصيصه للمشاة ووضع تصور مثالي لإستغلاله .

وشدد المحافظ،  على رؤساء الأحياء المعنية ( غرب القاهرة ، عابدين ، الأزبكية ) بتفعيل القانون وإلزام الشاغلين بالعمارات التي تم تطويرها بتشكيل إتحاد للشاغلين وقيامه بواجباته التي حددها القانون بأعمال الصيانة أولاً بأول للعقارات للمحافظة عليها من تدهورها مرة أخرى مما يعد إهدار للمال العام ، كما أكد على م . سيد عبد الفتاح رئيس حي الأزبكية بإعادة صيانة التلفيات بشارع الألفي  وإعادته إلى أصله ، وإلزام المحلات بالاماكن المخصصة لها ، وفي حالة المخالفة يتم الغلق للمحل إدارياً لمدة لا تقل عن شهر وتتضاعف في حالة تكرار المخالفة مع تطبيق القانون رقم 72 لسنة 2016 والقاضي بالحبس والغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه في حالة فض الأختام بدون الرجوع للجهة الإدارية .

وناشد محافظ القاهرة ، المواطنين التعاون مع أجهزة المحافظة المختلفة في الحفاظ على ما تم من أعمال وعدم تشويه الجدران والتماثيل بالكتابات والتي يصعب التعامل معها بدون الرجوع للمتخصصين والفنيين بوزارة الآثار، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من أعمال ترميم تماثيل أسود قصر النيل وتمثال سعد زغلول المواجه لحديقة الأندلس ودار الأوبرا المصرية تمهيداً للإعلان عن افتتاح الكوبري قريباً بالجزء الخاص بحركة السيارات والمشاة مع تكليف كلية هندسة جامعة القاهرة بالإشراف على الأعمال ، ورفع كفاءة وترميم الجزء الإنشائي للكوبري والذي لا يؤثر على الحركة المرورية عليه.