عامر يقود وفدا حكوميا إلى واشنطن لتقديم طلب الحصول على قرض الصندوق

عامر يقود وفدا حكوميا إلى واشنطن لتقديم طلب الحصول على قرض الصندوق

- مصدر: التصديق على القرض يساعدنا على طرح السندات الدولارية بسعر فائدة مناسب

قال مصدر حكومى- طلب عدم نشر اسمه، إن وفدا من الحكومة المصرية بقيادة طارق عامر، محافظ البنك المركزى، سيزور الولايات المتحدة خلال الأسبوع الحالى، للتقدم إلى صندوق النقد الدولى بطلب مصر للحصول على القرض البالغ قيمته 12 مليار دولار، على مدى 3 سنوات.

وبحسب المصدر، فإن الحكومة المصرية نفذت جميع اشتراطات الحصول على القرض، من خلال تحرير سعر صرف الجنيه مقابل العملات الأجنبية، وزيادة أسعار الوقود.

كانت كريستين لاجارد، مديرة صندوق النقد الدولى، قد أعلنت الشهر الماضى، أن الصندوق لا يزال ينتظر تحرير مصر لسعر الصرف وخفض دعم الطاقة، قبل الموافقة على القرض الذى سيتم صرفه على دفعات على مدى 3 سنوات.

وبحسب المصدر، فإن الحكومة تسعى إلى مناقشة طلب مصر للحصول على القرض خلال الفترة من 9 إلى 15 من الشهر الحالى، « موافقة الصندوق ستساعدنا على طرح السندات الدولارية بسعر فائدة مناسب»، وفقا للمصدر.

وتستهدف وزارة المالية طرح سندات دولية بقيمة ثلاثة مليارات دولار بأسعار فائدة تتراوح بين 5.5 و6% وبآجال من خمس سنوات إلى عشر سنوات، «نستهدف طرح السندات خلال النصف الثانى من الشهر الحالى»، وفقا للمصدر.

وكان طارق عامر محافظ البنك المركزى، قد أشار خلال مؤتمر صحفى له، أمس، إلى أن مصر ستطرح سندات دولارية فى الأسواق الدولية بعد الحصول مباشرة على موافقة صندوق النقد الدولى على القرض الذى طلبته مصر.

وأضاف عامر، «سنطرح سندات دولية بقيمة ما بين 3 و5 مليارات دولار بعد موافقة صندوق النقد الدولى على القرض مباشرة»، مشيرا إلى أن القيمة النهائية للسندات الدولارية ستحددها وزارة المالية، حسب احتياجاتها التمويلية.

وكان وزير المالية عمرو الجارحى قال الشهر الماضى، إن الجولات الترويجية للطرح الدولارى، ستبدأ فى الأسبوع الثالث أو الرابع من نوفمبر الحالى.