"إيديتا" تتجه لرفع أسعار بعض منتجاتها بعد تعويم الجينه

"إيديتا" تتجه لرفع أسعار بعض منتجاتها بعد تعويم الجينه

قال رئيس مجلس إدارة شركة ايديتا للصناعات الغذائية إحدى كبرى منتجي الأغذية " الأغذية الخفيفة والمأكولات "في مصر إن الشركة سترفع أسعار بعض منتجاتها وستزيد أجور موظفيها بعد تعويم الجنيه.

وقال برزي لرويترز  إن ايديتا توقفت قبل أسبوعين من التعويم عن شراء الدولارات بأسعار "لم تكن مقبولة أو واقعية بالمرة" مضيفاً بقوله  "أحاطت بنا موجة تسونامي من الزيادات في التكاليف وعلينا أن نسعر منتجاتنا من جديد ليس بهدف للحفاظ على الربحية فحسب بل كي نستطيع أيضا مواصلة نشاطنا."

وأضاف أن 28 % من تكاليف ايديتا ترتبط مباشرة بالعملة الأجنبية مشيراً إلى أنه سيتعين على الشركة في الوقت ذاته أن تأخذ في حسبانها الضرر الواقع على الدخل الحقيقي لموظفيها جراء ارتفاع التضخم الذى بلغ معدل التضخم السنوي 14.1 % في سبتمبر وقد يقترب من 20 % بحلول نهاية العام الحالي حسبما يعتقد بعض خبراء الاقتصاد.

وقال "نحن قطاع كثيف الاستخدام للعمالة وسأحتاج بلا شك إلى دعم (موظفي ايديتا) و سنبذل جهدا إضافيا لتوفيق أوضاعهم" دون أن يحدد حجم الزيادات المحتملة في الأجور.

وذكر برزي أن الشركة لديها نحو 5600 موظف وتخطط لإضافة ما بين 400 و500 موظف بحلول العام المقبل.

ومن شأن تعويم الجنيه أن يدعم صادرات ايديتا بأن يقلل من تكلفتها على المشترين الأجانب لكنه حذر من أن الزيادة في الأرباح قد لا تكون كييرة نظرا لأن الشركة لا تصدر سوى حوالي 6 إلى 7%  من إنتاجها وتواجه ارتفاعا في التكاليف سيحد من قدرتها على البيع للأسواق الأجنبية في الوقت الحالي.