حديد عز: ملتزمون بمستويات الأسعار المعلنة الأسبوع الماضى

حديد عز: ملتزمون بمستويات الأسعار المعلنة الأسبوع الماضى صورة ارشيفية

كتب أحمد يعقوب

أكدت شركة حديد عز، أنها ملتزمة بأسعارها التى أعلنتها الأسبوع الماضى بخفض 1200 جنيه عن أسعار أول الشهر والتى بلغت 7350 جنيها للطن شامل 13% ضريبة المبيعات، مع استمرار تلبية طلبات السوق.

جدير بالذكر، أن عدد من المصانع أعلنت أسعارها منذ يوم السبت 5 نوفمبر بزيادات تراوحت ما بين 1200 جنيه و1550 جنيها للطن. فقد أعلنت مجموعة الجارحى زيادة قدرها 1550 جنيها ليصل السعر إلى 8850 جنيها ومصانع بشاى رفعت أسعارها 1414 جنيها ليصل إلى 8814 جنيها.

كما رفعت حديد المصريين السعر 1475 جنيها ليصل إلى 8800 جنيه والمراكبى من 7250 جنيها إلى 8700 جنيه بزيادة 1450 جنيها. وتراوحت الزيادة من باقى المصانع من 1200 جنيه – 1450 جنيها بمتوسط سعر 8586 جنيها وذلك شامل ضريبة القيمة المضافة، وبذلك تصبح حديد عز الأقل سعرا فى السوق وبفروقات سعرية تتراوح ما بين 1150 – 1464 جنيها تحت باقى المصانع.

ويأتى ذلك رغبة من الشركة فى تحقيق الاستقرار للأسواق على الرغم من التأثير المضاعف الناتج عن ارتفاع أسعار الخامات العالمية بالتزامن مع زيادة تكلفة تدبير العملة حيث ارتفعت أسعار الخردة والبيليت بمقدار يتراوح ما بين 30-40 دولارا للطن عن الشهر الماضى.