"ميريس" للتصنيف الائتماني: مصر مكان عالي المخاطر للاستثمار

"ميريس" للتصنيف الائتماني: مصر مكان عالي المخاطر للاستثمار "ميريس" للتصنيف الائتماني:

أكد الدكتور عمرو حسنين، رئيس شركة "ميريس" للتصنيف الائتماني أن مؤسسة "موديز" للتصنيف الائتماني علقت بشكل إيجابي على التحركات الأخيرة المتعلقة بالإصلاح الاقتصادي، وتوقعت تذبذبا في سعر الصرف وزيادة نسب التضخم، إلا أنها توقعت أيضا تخفيض الضغوط على العملة وتدعيم الاستثمار وتحقيق معدل نمو أكثر ارتفاعا.

وأضاف حسنين، في مداخلة هاتفية، ببرنامج "هنا العاصمة" مع الإعلامية لميس الحديدي، على قناة "CBC" أن تقرير "موديز" الأخير أشار إلى أن استقرار سعر الصرف سيؤدي إلى زيادة حجم التحويلات ويدعم الاسثمار في الفترة القادمة.

وأشار إلى أن هناك أدوارا متعددة يتقاسمها الشعب والحكومة معًا، بحيث يقوم الأول بتحمل المرحلة الصعبة وإعطاء فرصة للحكومة، مقابل قيام الأخيرة بدورها في ضبط الإيقاع والعمل بمنتهى الجدية والسرعة لإدخال دولارات للبلاد من خلال السياحة و الاسثمار الخارجي.

وشدد على أن جذب الاستثمار الخارجي يتطلب أن نضع أمامنا هدف جعل مصر مكان آمن للاستثمار معتدل المخاطر للمستثمر المحلي قبل الأجنبي، لكننا حتى اللحظة تعتبر مصر مكان عالي المخاطر للاستثمار، موضحًا أن الأزمة تتعلق بمثلث البيروقراطية والفساد وغياب العدالة الناجزة.