انسحاب الصحفيين من احتفالية البنك الزراعي بعد تأخرها ساعة ونصف

انسحاب الصحفيين من احتفالية البنك الزراعي بعد تأخرها ساعة ونصف البنك الزراعي المصري قبل تغيير اسمه

انسحب الصحفيون المدعوون لتغطية احتفالية البنك الزراعي المصري، بعد تأخر بدء الاحتفال إلى أكثر من ساعة ونصف، عن موعدها المقرر في الحادية عشرة صباحا، ورفض السيد القصير رئيس البنك، مناشدات المنظمين المتكررة الاستجابة بالتواجد في القاعة لبدء الاحتفال.

واعتبر الصحفيون ما حدث دليل على عدم الجدية والاستهانة بعامل الوقت الذي أصبح ضاغطاً على الحكومة في تنفيذ خططها الإنتاجية خاصة أن البنك يخدم أكثر من 7 ملايين مزارع ومستثمر زراعي، وعانى في الأونة الأخيرة من سوء إدارة تسببت في تنظيم مظاهرات غاضبة من قبل الفلاحين أمام مقاره الرئيسية والفرعية أول أمس، بعد تحوله من بنك زراعي إلى تجاري وفقا لقانونه الجديد.

كان رئيس البنك قد وجه دعوة إلى عدد من الصحفيين لحضور احتفالية تسليم رئيس البنك أموال الزكاة، إلى عدد من الجمعيات الخيرية والتعرف على سياسته النقدية والتنموية عقب تحولة من بنك زراعي إلى تجاري بعد إقرار القانون الجديد له من قبل مجلس النواب، إلا أنه لم يلتزم بالوقت المحدد حيث تواجد الصحفيون والمدعوون من الجمعيات قبيل موعد الاحتفال بنصف ساعة وانتظروا ساعتين، الأمر الذي آثار الاستثياء والغضب، كما شهد المؤتمر أيضا سوء تنظيم تمثل في تغيير مكان انعقاد الاحتفالية من الدور الثالث إلى الدور الأرضي.