3 صفعات وجهتها بريطانيا لـ"فيس بوك" خلال عام.. الضرائب أبرزها

3 صفعات وجهتها بريطانيا لـ"فيس بوك" خلال عام.. الضرائب أبرزها فيس بوك

كتبت إسراء حسنى

تعد "فيس بوك" واحدة من الشركات التكنولوجية التى سيطرت بشكل كبير على عالم الإنترنت خلال السنوات الماضية، ومع وصول عدد مستخدمى الموقع لأكثر من 1.7 مليار مستخدم أصبح لـ"فيس بوك" قوة كبيرة مهيمنة بشكل واضح على عالم التواصل الاجتماعى وعلى الرغم من بعض التجاوزات إلا أنه أصبح من الصعب مواجهة قوة مثل فيس بوك، ولكن خلال الفترة الماضية تمكنت بريطانيا من أن توجه عدة صفعات للشبكة الاجتماعية الشهيرة، نرصد أبرزها فيما يلى.

-       الضرائب

أزمة الضرائب بين فيس بوك وأغلب الدول الأوروبية اشتعلت خلال السنوات القليلة الماضية، ولكن بريطانيا وحدها هى من تمكنت من إجبار فيس بوك على تغيير الهيكل الضريبى الخاص بها من أجل دفع ضرائب أكبر فى بريطانيا، وبالفعل ارتفعت قيمة ضرائب فيس بوك فى بريطانيا إلى 4 ملايين إسترلينى من 4 آلاف إسترلينى فى عام 2014.

-       الخصوصية

فى شهر أغسطس الماضى أعلن التطبيق عن تحديث جديد فى سياسة الخصوصية، تسمح له بتبادل بيانات المستخدمين مع فيس بوك من أجل الإعلانات وتوفير مزايا أفضل، وهذا الأمر أثار غضب العديد من دول العالم، لكن بريطانيا وحدها هى من بسطت سيطرتها وأجبرت الموقع على وقف تبادل بيانات المواطنين البريطانيين بين فيس بوك وواتس آب، بعد ما توصلت التحقيقات إلى أن هذه الخطوة لم تحصل على التصريحات اللازمة.

-        الإرهاب

خلال عام 2015 أصدرت فيس بوك أداة تخبر المستخدمين أن حساباتهم مراقبة بحجة أنه فى مصلحة وسلامة عملائها، وهو الأمر الذى دفع بريطانيا للتهديد بمعاقبة موظفى فيسبوك وتويتر بالسجن لمدة تصل إلى سنتين حال تحذيرهم لمشتبهى الإرهاب والمجرمين بأن حساباتهم مراقبة من قبل جواسيس الدولة.