بورصات العالم تهوى مع صعود ترامب للبيت الأبيض

بورصات العالم تهوى مع صعود ترامب للبيت الأبيض

- هبوط فى اسعار النفط.. وهلع فى أسواق المال بعد فوز الملياردير.. وبورصة موسكو تسجل استثناء وترتفع بأكثر من 1%.. والدولار ينخفض أمام اليورو والين

سادت حالة من الهلع أسواق المال اليوم أدت لهبوط مؤشرات أغلب البورصات العالمية باستثناء بورصة موسكو الروسية، صاحب ذلك تراجع سعر الدولار والبيزو المكسيكى، خوفا من تأثيرات فوز لدونالد ترامب فى الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقال المحلل لدى مجموعة «اواندا» كريج ايلام «انها مقبرة الاسواق مع وصول ترامب من البيت الأبيض».

ففى الولايات المتحدة، انخفضت أسواق المال الأمريكية وبورصة نيويورك أكثر من 5%، حيث تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 للأسهم الأمريكية حتى العاشرة والنصف صباحا بنسبة 5.1%، فيما تهاوى مؤشر ناسداك الذى تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا بنسبة 5.08% ما يعكس القلق المتزايد فى الأسواق بشأن المخاطر الاقتصادية المرتبطة بوصول ترامب إلى البيت الأبيض، كما تراجعت بورصة لندن بنحو 5% فى الاسواق الآجلة قبل ساعات من بدء الجلسة، وخسرت هذه العقود 4.44%.

وقال إيرلام «للمرة الثانية هذه السنة كانت تكهنات الأسواق خاطئة، فى يونيو عولت على بقاء بريطانيا فى الاتحاد الأوروبى وهذه المرة كانت تراهن على مخرج جيد مع فوز كلينتون لكنها أخطأت».

وفى بورصة طوكيو تراجع مؤشر نيكاى مع اعلان النتائج لأكثر من 6% فى تعاملات اليوم، وعلى الأثر قررت وزارة المال اليابانية ووكالة الخدمات المالية وبنك اليابان عقد اجتماع طارئ لبحث الوضع فى الاسواق مع فوز ترامب.

وفى هونج كونج انخفض مؤشر هانج سينج الرئيسى بنسبة 3%، وسيدنى 2% وشنغهاى 1.3% وبومباى أكثر من 6%، متأثرة ايضا بإعلان للحكومة الهندية وقف تداول أوراق النقد من فئة 500 و1000 روبية كجزء من تحرك لمحاربة الفساد والتهرب الضريبى.

وحدها سارت أسواق المال الروسية عكس الاتجا،ه حيث سجلت ارتفاعا ملموسا خلافا للبورصات العالمية، وارتفع مؤشر بورصة الاسهم المسعرة بالدولار (آر تى إس) بنسبة 1.17% بينما ارتفع مؤشر «ميسيكس» المسعر بالروبل 1.02%.

إلى ذلك، حلق الين واليورو مقابل الدولار الذى تراجع بشدة بسبب نتائج الانتخابات الأمريكية.
أما العملة المكسيكية التى كانت مقياسا لرأى الاسواق فى الأسابيع الأخيرة حول نتيجة الاقتراع، فقد تراجعت 14%. وقد بلغ سعر الين فى طوكيو 20.7431 بيزو أى أدنى مستوى له فى التاريخ، مقابل 18.1634 بيزو، من قبل.

وتخشى المكسيك من ترامب بسبب تهديداته بإعادة التفاوض حول اتفاقات التجارة الحرة بين البلدين وإبعاد ملايين المهاجرين غير الشرعيين عن الولايات المتحدة ودفع المكسيك إلى تحمل نفقات بناء جدار على الحدود المشتركة بين البلدين فى الجنوب.

وفى اطار أوسع، تثير رئاسة ترامب خشية اسواق المال العالمية، بسبب تصريحاته التى تتضمن انتقادات حادة للتبادل الحر وبسبب نقص خبرته السياسية الامر الذى يشكل مصدر قلق.

وأخيرا ارتفع سعر الذهب الذى يشكل ملاذا للمستثمرين بنسبة 5.4% فى المبادلات فى آسيا مع اقتراب ترامب من الفوز. فى المقابل تراجعت أسعار النفط. وبلغ سعر برميل النفط الخفيف «لايت سويت كرود» تسليم ديسمبر 43.42 دولارا بعد انخفاضه 1.56 دولار، أما برميل برنت النفط المرجعى الأوروبى لبحر الشمال فقد خسر 1.46 دولار وبلغ 44.63 دولار.