3.2 مليار جنيه أرباح المصرية للاتصالات خلال الربع الأول من 2016

3.2 مليار جنيه أرباح المصرية للاتصالات خلال الربع الأول من 2016

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات، اليوم الخميس، عن نتائج أعمالها عن الربع الثالث من العام الحالي 2016، التي أظهرت آداءً ماليًا وتشغيليًا قويًا، مدفوعا بسعي الشركة الدائم والمرتكز على الفهم الكامل لمتطلبات ورغبات العملاء المتطورة بشكل انعكس إيجابيًا على مجمل النتائج.

وأظهرت النتائج تحقيق الشركة لإجمالي إيرادات عن الربع الثالث من العام الجاري 3.3 مليار جنيه مصري، بحيث بلغت الإيرادات المجمعة خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الحالي 9.7 مليار جنيه، بزيادة قدرها 11% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وبلغ الربح قبل الفوائد والضرائب والإهلاكات والاستهلاكات 921 مليون جنيه خلال الربع الثالث من 2016، بحيث بلغ 3 مليارات جنيه خلال 9 أشهر الأولى من العام الحالي بنسبة نمو قدرها 25.5% مقارنة بنفس الفترة من عام 2015.

وبلغ صافي الربح بعد الضرائب 868 مليون جنيه خلال الربع الثالث من العام الحالي؛ بحيث بلغ صافي الربح بعد الضرائب 3.2 مليار جنيه خلال 9 أشهر الأولى من العام بزيادة قدرها 49.1% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق بهامش صافي ربح بلغ 32.9%.

وعلى مستوى أعمال التجزئة حققت وحدات أعمال التجزئة نسبة نمو خلال الربع الثالث بلغت 17.7% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، مدفوعة بنمو الطلب على خدمات الإنترنت فائق السرعة «البرودباند» الذي يعد بمثابة المستقبل الحقيقي للاتصالات؛ حيث حققت وحدة أعمال المسكن والاتصالات الشخصية المتمثلة فى خدمات الصوت الثابت والإنترنت فائق السرعة للمسكن، نسبة نمو بلغت 20.7% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، كما حققت وحدة أعمال الشركات والمؤسسات متمثلة في خدمات الصوت والإنترنت فائق السرعة والتطبيقات المتكاملة للمشروعات لكل من الشركات والمؤسسات، نسبة نمو قدرها 11.8% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وفيما يتعلق بأعداد مستخدمي الإنترنت، فقد ارتفع عدد مشتركي الإنترنت فائق السرعة بنسبة 28.1% مقارنةً بنفس الفترة من العام 2015، بزيادة قدرها 172 ألف عميل جديد خلال الربع الثالث من العام الحالي، محققة حصة سوقية بلغت 76.05% من إجمالي سوق الإنترنت فائق السرعة.

وقال المهندس تامر جادالله العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات، إن الشركة استطاعت خلال الفترة الماضية الاستمرار في تنفيذ خطتها في توجيه العمل مرة أخرى ليرتكز بشكل أكبر على نمو خدمات التجزئة بجانب الحفاظ على أعمال الجملة، وإعادة تركيز النشاطات طبقا لاحتياجات العملاء من خلال خطة محورية وضعتها الشركة منذ عام 2010 لترتكز بشكل أساسي على اهتمامات العملاء.

وأضاف أن الربع الثالث من 2016 شهد استمرار النمو في وحدات الأعمال، بما يخدم توجه الشركة نحو العودة كمشغل اتصالات متكامل والتركيز على احتياجات العملاء، كما شهدت عائدات البرودباند نموا ملحوظًا، وزيادة في أعداد المشتركين الجدد، وهو ما يؤكد أن الإنترنت فائق السرعة «البرودباند» هو المحرك الحقيقي للنمو في المستقبل، وأن المصرية للاتصالات تدرك تمامًا أن العالم اليوم بات يتحدث لغة البيانات، بما ينبئ بمستقبل واعد للشركة في تقديم خدمات المحمول بتقنيات الجيل الرابع.

وأوضح جاد الله أن المصرية للاتصالات مستمرة في تنفيذ استراتيجتها ومواصلة تعزيز عمليات النمو والتطوير لحماية وتعظيم ثروة الشعب المصري والمساهمين، وتحقيق رغبات العملاء من خدمات الاتصالات، وذلك في إطار الاستعداد لتقديم الخدمات المتكاملة والعمل فى كامل مساحة السوق من خلال تقديم خدمات المحمول، موضحا أن الشركة شرفت بإجراء أول التجارب التشغيلية لخدمات الجيل الرابع في مصر التي أثبتت استعداد الشركة وجاهزيتها الفنية والتجارية لتقديم تلك الخدمات داخل السوق، حيث تتطلع المصرية للاتصالات للبدء الفعلي لتقديم حزم متكاملة من الحلول والخدمات بمجرد حصولها على الترددات المخصصة لها.