وزيرة الاستثمار تتجه للندن للاتفاق على تسوية بين "أرسيلور للتنمية الصناعية"

وزيرة الاستثمار تتجه للندن للاتفاق على تسوية بين "أرسيلور للتنمية الصناعية" داليا خورشيد وزيرة الاستثمار

كتبت مدحت وهبة - رحاب نبيل

علمت اليوم السابع أن داليا خورشيد وزيرة الاستثمار ستتجه بعد قليل إلى للندن الآن فى زيارة على رأس فريق عمل لوضع اللمسات النهائية على اتفاق التسوية المزمع بين شركة ارسيلور ميتال وهيئه التنمية الصناعية فى دعوى التحكيم المقدرة قيمتها بـ600 مليون دولار.

وكان رئيس الوزراء شريف إسماعيل قد أصدر قرارا برقم 551 لسنة 2016 بتشكيل لجنة برئاسة وزير الاستثمار للتفاوض مع شركة "أرسيلور ميتال" الأوروبية ــ الهندية للحديد والصلب، لإنهاء النزاع القانونى القائم بينها والحكومة بشأن مشروع الصلب فى منطقة شمال غرب خليج السويس، وشكل رئيس الوزراء اللجنة برئاسة وزير الاستثمار وعضوية وزير التجارة والصناعة، ومساعد وزير العدل للتحكيم والمنازعات الدولية ورئيس الأمانة الفنية للجنة الوزارية لتسوية منازعات عقود الاستثمار، ورئيس هيئة التنمية الصناعية، ووكيل أول وزارة المالية.

وأسند القرار إلى اللجنة التفاوض مع المستثمر الهندى مالك الشركة أو من ينوب عنه، لإنهاء النزاع وتسويته وديا، مع الأخذ بسعر فائدة سندات الخزانة الأمريكية كسعر استرشادى لحساب الفائدة المتراكمة، وألزم القرار اللجنة بإعداد تقرير بما توصلت إليه بشأن حالة التسوية، للعرض على اللجنة الوزارية لتسوية منازعات عقود الاستثمار، تمهيدا لعرضه على مجلس الوزراء.

وكانت الشركة الهندية ادعت أنها لم تتمكن من ممارسة عملها فى مصر وإقامة مصنع للصلب فيها، رغم حصولها على ترخيص العمل عام 2007، بسبب مشاكل حول تخصيص الأرض وتوفير الطاقة اللازمة للتشغيل، بينما اكدت الهيئة الحكومية أنه لا يوجد ما يمنع الشركة من تنفيذ مشروعها.