أحمد درويش: مشروعات ضخمة للصناعات الثقيلة بمحور قناة السويس

أحمد درويش: مشروعات ضخمة للصناعات الثقيلة بمحور قناة السويس الدكتور أحمد درويش، رئيس هيئة تنمية إقليم قناة السويس

أكد الدكتور أحمد درويش، رئيس هيئة تنمية إقليم قناة السويس، أن فكرة مشروع محور قناة السويس بدأ سنة 1976 وفى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى تم اتخاذ الخطوات الايجابية الفاعلة لتنفيذ مشروع المحور، وذلك منذ ما يقرب من سنة وبدأت على عدة مراحل المرحلة الأولى على ضفتى القناة من بورسعيد إلى العين السخنة بطول 461 كيلو متر وهذه المساحة تعادل ثلثى مساحة سنغافورا وعشر أضعاف جبل على بالأمارات.

وأشار درويس، في تصريحات صحفية اليوم الخميس، إلى أن المرحلة الأولى تنقسم إلى أربعة مراحل المرحلة الأولى شرق بورسعيد، والثانية قنطرة غرب، والثالثة شرق الإسماعلية، والرابعة العين السخنة بالإضافة إلى ست موانى عند المدخل الشمالى الجنوبى لسيناء.
وتحدث درويش عن أن المرحلة الأولى وتشمل شرق بورسعيد تهدف إلى خلق منطقة صناعية تكون نقطة الجذب الأولى فى شرق المتوسط ويوجد به أطول رصيف بحرى بطول ما يقرب من خمسة كيلو متر تعمل به تسعة شركات مقاولات على التوازى كل شركة تعمل فى خمسمائة متر ومن المقرر أن ينتهى المشروع فى مارس 2017م، اما المرحله الثانيه تشتمل على صناعات السيارات والإلكترونيات والدواء والملابس وتهدف إلى خلق فرص عمل للشباب وتحديداً فى مجال صناعة الإلكترونيات، اما المرحله الأخرى بالعين السخنة متخصصة فى الصناعات الثقيلة وتشمل الصناعات البتروكيماويات وصناعة الحديد حيث بدأت بمصنعين باستثمارات بلغت سبع مليار دولار.

ولفت إلى أن تميز المكان وسرعة التصدير إلى الخارج علاوة على قربه من الأسواق العالمية مع وجود طاقة شبابية مصرية مستوعبة لتكنولوجيا العصر، هو الجاذب الاول للاستثمار فى هذه المنطقه، لذلك بدأت شركة سيمنز فى انشاء مراكزها الصناعية فى هذه المنطقة.