بالصور.. "اليوم السابع" داخل منزل اللورد كرومر فى الفيوم

بالصور.. "اليوم السابع" داخل منزل اللورد كرومر فى الفيوم منزل اللورد كرومر بالفيوم

الفيوم – رباب الجالى

"منزل اللورد كرومر " أو "بيت المندوب" كما أطلق عليه أهالى الفيوم قديمًا، هو منزل أثرى يقع فى بداية مدينة كرانيس الأثرية بمحافظة الفيوم على مساحة تقارب الـ400 متر، وشيد بقطع أثرية من الطوب اللبن مستخرجة من أعمال الحفائر التى تمت بالمنطقة، والمنزل تم بناؤه بشكل مستطيل وله سلم من الخارج يوصل لسطح المنزل، وله ساحة خارجية أمام الباب الرئيسى وسقفه من الخشب والجريد.

ويحتوى المنزل بداخله على لوحات متعددة توضح تاريخ الحفائر التى تمت بالمنطقة وتاريخ بناء المنزل وأعمال الترميم التى تمت به، كما يحتوى على بعض القطع الأثرية.

يقول سيد الشورة مدير عام آثار الفيوم، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن منزل المندوب السامى البريطانى كان مبنى أنشأته جامعة ميتشجن الأمريكية عام 1924 عندما تواجدت بعثة من الجامعة للقيام بأعمال حفائر بالمنطقة، وكانت تستخدم المنزل مكان مبيت لأفراد البعثة أثناء أعمال الحفائر، وبعدها ظل المنزل مهجورًا لسنوات إلى أن جاء اللورد كرومر واستخدمه استراحة له أيام الاحتلال الإنجليزى لمصر، وكان يقضى إجازاته الأسبوعية فى المنزل، وأطلق عليه الأهالى وقتها "بيت المندوب".

وأضاف الشورة، إلى أنه بعد انتهاء الاحتلال وطرد الإنجليز من مصر، وبعدها أصبح المنزل مهجورًا مرة أخرى حتى عام 1970 عندما قامت كلية الآداب جامعة القاهرة بعمل حفائر بالمنطقة واستخدمته كمقر للفريق، وأصبح مهجورًا للمرة الثالثة إلى أن جاءت بعثة أمريكية - هولندية برئاسة فليكا فيندرتش، وقامت بترميم المنزل وتأتى البعثة منذ ذلك الوقت شهر كل عام تقيم بالمنزل وتتولى أعمال ترميمه.

ولفت مدير عام آثار الفيوم إلى أن المنزل معروض فيه صور للحفائر التى تمت بالمنطقة، وصور للورد كرومر مع الحارس وبعض النماذج الأثرية المستخرجة من مدينة كرانيس.

جدير بالذكر أنه بدخولك للمنزل يمكنك مشاهدة العديد من الصور تروى تاريخ مدينة كرانيس والحفائر التى تمت فيه، وكانت بعض البعثات قامت بعمل حفائر بالمنطقة بعد انتهاء جامعة ميتشجن من حفائرها وبحثها فقد قام عدد من الأثريين المصريين والمعهد الفرنسى للآثار بالشرقية بعمل حفائر فى الموقع، وذلك فى المنطقة الشمالية وتم اكتشاف مبنى لحمام رومانى، وتم ترميمه من قبل البعثة، كما لوحظ على الحوائط وجود رسومات لأوراق العنب.