صندوق النقد يكشف شروط صرف باقي قرض الـ 12 مليار دولار

صندوق النقد يكشف شروط صرف باقي قرض الـ 12 مليار دولار

أكد صندوق النقد الدولى بعد موافقته على إقراض مصر بـ 12 مليار دولار على ثلاث سنوات إن موافقتة على برنامج القرض تسمح بإعطاء البنك المركزي المصري شريحة أولى من القرض قيمتها 2.75 مليار دولار، على أن يتم تقديم المبلغ المتبقي على دفعات خلال الثلاث سنوات ستخضع لخمس مراجعات للإصلاحات اللازمة.

ووصفت كريستين لاجارد مديرة صندوق النقد الدولي برنامج القرض لمصر بأنه"برنامج اقتصادي محلي" سيدعمه صندوق النقد الدولي "لمعالجة التحديات القائمة منذ فترة طويلة للاقتصاد.

"وتشمل هذه (التحديات) مشكلة في ميزان المدفوعات تتجلى في سعر صرف مبالغ في قيمته ونقص في العملات الأجنبية وعجز ضخم في الميزانية أدى إلى ارتفاع الدين العام وانخفاض النمو مع مستوى مرتفع من البطالة.

وقال الصندوق، إن البرنامج يهدف إلى تخفيض معدل الدين العام لإجمالي الناتج المحلي للبلاد، الذي يناهز الآن نحو 100 %، نحو عشر نقاط مئوية على مدى ثلاث سنوات، ولكن بعضا من المدخرات المالية من إجراءات التقشف سيُستخدم في تقوية شبكات الأمان الاجتماعي، بما في ذلك زيادة دعم الغذاء والدعم المالي المباشر للفقراء.

وشددت لاجارد على أن مصر بحاجة إلى القيام بإصلاحات هيكلية في اقتصادها، مثل تيسير الإجراءات للشركات الناشئة وإجازة إصلاحات في نظام إفلاس الشركات، وإصلاحات عمالية تهدف إلى زيادة المشاركة العمالية.

وسيصاحب برنامج صندوق النقد الدولي الذي يبلغ حجمه 12 مليار دولار نحو 6 مليارات دولار من اتفاقيات تمويل ثنائي من الصين، ودولة الإمارات العربية المتحدة،  ودول مجموعة السبع وقروض مصرفية وإصدار سندات، ومن المتوقع إعلان هذه المعاملات بشكل منفصل.