وزير التعاون الدولي: برنامج الإصلاح الاقتصادي تم بتوافق مجتمعي

وزير التعاون الدولي: برنامج الإصلاح الاقتصادي تم بتوافق مجتمعي

قالت وزيرة التعاون الدولي سحر نصر، إن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تتبناه الحكومة الآن هو برنامج الشعب المصري، حيث إنه تم بالتعاون والتشاور مع مجلس النواب الذين يمثلون مختلف أطياف الشعب، بالإضافة إلى القطاع الخاص وشركاء التنمية.

وأضافت الوزيرة، خلال جلسة "السياسات النقدية" بمؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي، السبت، أن الهدف الرئيسي من البرنامج هو إحداث تنمية اقتصادية شاملة ومستدامة وعادلة، تعمل على تحسين معيشة المواطن المصري وتحسين مستوى الخدمات المقدمة له.

وأوضحت أن وزارة التعاون الدولي تقوم بعمل مسح بالتعاون مع شركات التنمية والجهات المختلفة لدراسة أثر القوانين والسياسات واللوائح على مناخ بيئة الأعمال، لافتة إلى أنه لن يتم فقط التركيز على المصنعين ورجال الأعمال فقط بل يتم التركيز على المستثمر الصغير والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأضافت "نصر"، أن الدور الأساسي للصندوق الاجتماعي هو كالحضانات التي يحتاجها المستثمر لتصدير السلع، فضلا عن توفير فرص عمل، مؤكدة استهداف الوزارة لجني ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي.

وأكدت وزيرة التعاون الدولي، أن البرنامج يركز على القرى الأكثر احتياجا، من خلال التركيز على مشروعات الطاقة والبنية الأساسية و الصرف الصحي وتوفير مياه شرب نظيفة، كذلك توصيل الغاز جنوبا لمحافظات الصعيد وغربا ناحية مرسى مطروح، لافتة إلى أن الحكومة الحالية تركز على تنمية محافظة سيناء والتي ظلت مهمشة لفترات طويلة.

وأوضحت أن دور الحكومة هو تشجيع المستثمر وتهيئة المجال للقطاع الخاص من خلال المساهمة في تطوير البنية الأساسية، مشيرة إلى تركيز الوزارة على محور تمكين الشباب من خلال رفع كفاءتهم، وتقديم الدعم الفني والتدريب المهني لهم وتنمية مهاراتهم، كذلك النساء في المحافظات الأكثر احتياجا من خلال تقديم برامج تؤهلها للحصول على فرص عمل، فضلا عن تقديم تمويلات تتيح إمكانية البدء بالمشروعات.