أوراسكوم القابضة تتحول للخسارة خلال أول 9 أشهر من العام الجاري

أوراسكوم القابضة تتحول للخسارة خلال أول 9 أشهر من العام الجاري

تحولت شركة أوراسكوم القابضة للخسارة خلال التسعة أشهر الأولى من العام مقابل الربح خلال نفس الفترة العام الماضي.

وأظهرت نتائج أعمال الشركة التي أرسلتها اليوم الثلاثاء للبورصة، إنها حققت صافي خسارة بلغت 71.7 مليون فرنك سويسري خلال أول 9 أشهر من العام الجاري مقابل ربح بقيمة 4.2 مليون فرنك سويسري خلال نفس الفترة من العام الماضي.

كما تراجعت إيردات الشركة منذ بداية العام وحتى سبتمبر إلى 169.9 مليون فرنك سويسري مقابل 246 مليون فرنك سويسري خلال نفس الفترة العام الماضي.

ورغم تحول الشركة للخسارة إلا أن نتائج أعمالها خلال الربع الثالث من العام شهدت بعض التحسن مقارنة بالنصف الأول من نفس العام.

وقالت الشركة، التي يرأس مجلس إدارتها رجل الأعمال، سميح ساويرس، إن نتائج أعمالها "لا تزال متأثرة بعدم استقرار الوضع السياسي والاقتصادي بمصر".

وأوضحت الشركة أنها وقعت اتفاقية جدولة بقيمة 228.7 مليون فرنك سويسري مع بنوك مصرية تتيح للشركة تأجيل سداد الأقساط الأساسية للقروض لمدة 3 سنوات قادمة، في إطار مبادرة البنك المركزي للتخفيف عن قطاع السياحة في مصر.

كما تضمنت الاتفاقية تأجيل سداد الفوائد المستحقة على تلك الأقساط حتى نهاية العام المالي 2016 مع إمكانية تأجيل سداد تلك الفؤائد لنهاية العام المالي 2017.

واستمر تراجع أداء قطاع السياحة في مصر بشكل عام في التأثير على ايرادات الفنادق المملوكة للشركة في مصر، بحسب الشركة.

وقالت الشركة إن أداء قطاع الفنادق بالمجموعة تراجع نتيجة تراجع عدد السياح القادمين لمصر خلال العام الجاري.

وسجلت معدلات إشغال فنادق الشركة بالجونة نسبة 55% خلال 9 أشهر الأولى من العام الجاري مقابل 66% العام الماضي.

وفي مرتفعات طابا ونتيجة الحملات التسويقية المكثفة شهدت زيادة في الإقبال خلال نفس الفترة لتشغل نسبة إشغال 33% مقابل 19%.

وقالت الشركة إنها اتخذت بعض التدابير الإيجابية لتخطي ذلك التراجع في الأداء وقامت بتوقيع اتفاقية لمدة 3 سنوات مع مجموعة FTI لتأجير 3 فنادق بمنطقة مكادي بقيمة إجمالية قدرها 3.3 مليون يورو سنويا وزيادة قدرها 5% سنويا.

وعلقت موسكو رحلاتها الجوية إلى مصر عقب مقتل 224 شخصا معظمهم روس إثر تحطم طائرة شركة متروجيت الروسية فوق سيناء نهاية أكتوبر من العام الماضي، ومنذ ذلك التاريخ تراجعت حركة السياحة إلى مصر بشكل كبير.

ورغم تراجع الأداء الفندق في مصر إلا أن فنادق الشركة في سلطنة عمان والإمارات حققت زيادة في الإيرادات خلال أول 9 أشهر من العام الجاري بنسبة 55.9% و11.2% على التوالي.

وحققت الشركة تراجعا في مجمل قطاع السياحة بلغ نسبته 6.7% خلال هذه الفترة ليصل إلى 85.9 مليون فرنك سويسري.

وفي قطاع العقارات قالت الشركة إنها حققت مبيعات عقارية بقيمة 74.3 مليون فرنك سويسري خلال أول 9 أشهر من العام الجاري بزيادة ملحوظة عن مبيعات الربع الثالث منفردا.

وأوضحت الشركة أن مشروع فنادير باي والذي تم إطلاقه بمدينة الجونة خلال أبريل الماضي شهد إقبالا قويا حيث تم بيع 75% من وحدات المشروع.

وأطلقت الشركة مشروعا محدودا تحت مسمى "ذي ويست فيلاز" خلال شهر يوليو بإجمالي عدد 11 وحدة بقيمة إجمالية قدرها 3 مليون دولار تم بيعهم بالكامل خلال 48 ساعة، وفقا للشركة.

كما شهدت قطاع العقارات في مونتيجرو ارتفاع معدلات المبيعات بقوة خلال أول 9 أشهر من العام.

وقالت الشركة إن ايرادات مبيعات قطاع العقارات بلغت 55.4 مليون فرنك سويسري، وقيمة الوحدات المباعة 74.3 مليون فرنك سويسري، منذ بداية العام وحتى سبتمبر الماضي.

وتعتزم الشركة بيع أصولها غير الاستراتيجية في مصر وسلطنة عمان، وقالت إنها قامت بتصنيف بعض شركات تمويل ضمن الأصول بغرض البيع.

وأضافت أنه يجب الأخذ في الاعتبار مدى تأثير قرار البنك المركزي بتعويم الجنيه ورفع أسعار الفائدة بنحو 3 نقاط مئوية على قيمة الأصول والخصوم النقدية.

وتعمل أوراسكوم كمطور في مجالات الفنادق والفيلات والشقق وإنشاء خدمات تتعلق بالموانئ وملاعب الجولف، وتنتشر أنشطتها في أسواق تشمل مصر والامارات وعمان والمغرب وسويسرا وانجلترا.