البورصة المصرية تغلق عند اعلى مستوى منذ مارس 2008

البورصة المصرية تغلق عند اعلى مستوى منذ مارس 2008

انهت البورصة المصرية تعاملات الخميس – اخر جلسات الاسبوع – عند اعلى مستوى منذ مارس 2008 مع صعود مؤشرها الرئيسي فوق 11 الف نقطة.

وعلى صعيد حركة المؤشرات القياسية، صعد مؤشر السوق الرئيسي “إيجي اكس 30” – الذي يضم اكبر 30 شركة مقيدة – 2.04 % ليسجل 11221.56 نقطة.

وارتفع مؤشر “ايجي اكس 50” متساوي الاوزان النسبية 0.43 % مسجلا 1761.9نقطة.

وزاد مؤشر “إيجي اكس 20” محدد الاوزان النسبية 1.94% ليبلغ 10909.22 نقطة.

وفقد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي اكس 70” نحو 0.13 % ليبلغ مستوى 428.3 نقطة.

وكسب مؤشر “إيجي اكس 100” الأوسع نطاقا 0.75 % مسجلا 1018.25 نقطة.

وذكر ايهاب سعيد مدير التحليل الفني بشركة تداول اوراق مالية لموقع اخبار مصر ان مؤشر السوق الرئيسي واصل الحركة الموجبة الا انه بدا واضحا تباطؤ عزم الصعود بعد ان بلغت مكاسب تحرير سعر الصرف 33 % مع بداية جلسة الخميس.

“الصعود الكبير اغرى بعض المتعاملين على بدء عمليات بيع بهدف جني الارباح على معظم الاسهم التي شهدت ارتفاعات قياسية في فترة قصيرة”، وفقا لسعيد.

وذكر انه رغم سيطرة الاجانب على الشراء الا ان مشترياتهم اقل من المتوسط خلال الجلسات السابقة حيث سجلت ما بين 100 و120 مليون جنيه بعد ان وصل متوسط صافي الشراء اليومي الى قرابة 300 مليون جنيه.

وتدعمت البورصة المصرية بمشتريات قوية من قبل المؤسسات الاجنبية بينما اتجه المحليون والعرب صوب البيع.

وزادت القيمة السوقية لاسهم الشركات المقيدة داخل المقصورة بنحو 8.3 مليار جنيه مقارنة باغلاق الامس ليبلغ 544.1 مليار جنيه وسط تعاملات بلغت نحو 2.4 مليار جنيه.

وسجلت القيمة السوقية للاسهم صعودا اسبوعيا بلغ 24.6 مليار جنيه.

ولدى إغلاق تعاملات الأربعاء، واصلت مؤشرات البورصة ارتفاعاتها القياسية عقب جلستين من التهدئة ليقترب المؤشر الثلاثيني لمستوى 11 ألف نقطة بدعم من المستثمرين الأجانب والمؤسسات كافة.