«الأهلى المصرى» يضخ ما يزيد على 27 مليارا للصغيرة والمتوسطة

«الأهلى المصرى» يضخ ما يزيد على 27 مليارا للصغيرة والمتوسطة

قال هشام عكاشة، رئيس البنك الأهلى المصرى ان مصرفه تمكن خلال الشهور الـ4 الأولى من العام المالى الحالى 2016/2017 من تحقيق طفرة فى مجال اقراض المشروعات الصغيرة والمتوسطة حيث نجح خلال تلك الفترة فى ضخ تمويلات جديدة بمبلغ 2.7 مليار جنيه بمعدل زيادة يبلغ 30% عن الفترة المقابلة من العام السابق، حيث استفاد من تلك التمويلات ما يزيد عن 6 آلاف مشروع وبمتوسط شهرى يصل إلى 1500 عميل وبما يعادل 33% من إجمالى عدد المشروعات التى تم تمويلها خلال العام المالى الماضى.
وشهدت الفترة الاخيرة حسب عكاشة زيادة حصة القطاع الصناعى من التمويلات لتصل فى نهاية شهر أكتوبر إلى 19% من إجمالى المحفظة بعد أن كانت 15%، مؤكدًا أن حصة القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية بالإضافة إلى قطاع المقاولات الذى يعد قاطرة النشاط الاقتصادى بلغت فى هذا التاريخ 60% من المحفظة، ليصل بذلك إجمالى محفظة القروض الصغيرة والمتوسطة فى 31/10/2016 إلى ما يزيد عن 27 مليار جنيه تم منحها لعدد 51 ألف مشروع، مقارنة بـمبلغ 6، 18 مليار جنيه فى يونيو2011، ويونيو 2015 على التوالى.
وعن دور البنك فى مبادرة البنك المركزى المصرى لدعم المشروعات الصغيرة والصغيرة جدًا التى يتم منحها لآجال سداد تمتد إلى 7 سنوات مع إمكانية زيادتها إلى 10 سنوات للأنشطة الصناعية وبسعر عائد 5 % متناقص، أفاد عكاشة بأن البنك مستمر فى التوسع عدد المشروعات التى يتم تمويلها فى اطار المبادرة وفى قيم التسهيلات الممنوحة ليصل اجمالى عدد المشروعات التى تم تمويلها منذ إطلاق المبادرة 7 آلاف مشروع بمتوسط 780 عميلا شهريًا، ولتصل التسهيلات الممنوحة خلال تلك الفترة إلى 5.2 مليار جنيه بمتوسط شهرى يقترب من 600 مليون جنيه على مدى الشهور التسعة التى مرت منذ اطلاق المبادرة.
وأشار عكاشة إلى أن 77% من عدد المشروعات المستفيدة من المبادرة منذ اطلاقها حصلت على القروض بغرض التوسع فى انشطتها القائمة وبما يمثل 85% من اجمالى القروض الممنوحة، وأن 23 % من المشروعات الممولة حديثة التأسيس، وأضاف بأن حصة النشاط الصناعى والزراعى والخدمى بلغت 28% من عدد العملاء المستفيدين من المبادرة وأن حصة تلك الأنشطة من قيمة التمويلات بلغت 41%، مؤكدا أن البنك تمكن من جذب معاملات عدد كبير من العملاء الجدد الأمر الذى يعنى نجاح البنك فى تحقيق مبدأ الشمول المالى وجذب معاملات شرائح جديدة لم تكن تتعامل من قبل مع البنوك.
وأفاد عكاشة إلى أن محافظات الوجه القبلى استأثرت بالنصيب الاكبر فى عدد العملاء المستفيدين وفى قيم التمويلات الممنوحة فى اطار المبادرة حيث بلغت حصتها وحدها 39% من عدد العملاء و26% من قيمة التمويلات تلتها محافظات الوجه البحرى بنسبة 26% فى العدد و28% فى القيمة ثم محافظات القناة بنسبة 14% فى العدد و12% فى القيمة.