بعد اعتذارها.. من يخلف أمل الصبان فى المجلس الأعلى للثقافة؟

بعد اعتذارها.. من يخلف أمل الصبان فى المجلس الأعلى للثقافة؟ أمل الصبان الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة

كتبت بسنت جميل

بعدما تقدمت الدكتورة أمل الصبان، الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، باعتذار للكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة عن الاستمرار فى منصبها، وقرار الوزير بإشراف الدكتور هيثم الحاج على، رئيس الهيئة العامة للكتاب، على المجلس الأعلى للثقافة لحين اختيار أمين جديد للمجلس، يقدم "اليوم السابع" تقريرا عن أشخاص يتوقع أن يكونوا خلفا للدكتورة أمل الصبان.

عبد الناصر حسن

يعد الدكتور عبد الناصر من الشخصيات التى دائما ما تكون تحط الأنظار، وقد ولد عام 1961، وتقلد العديد من المناصب الثقافية، فهو أستاذ النقد الأدبى فى كلية الآداب جامعة عين شمس، والرئيس الأسبق لدار الكتب والوثائق القومية كما عمل رئيساً للهيئة العامة لقصور الثقافة.

وعن الإنجازات التى قدمها، بنى دار الوثائق الجديدة فى عين الصيرة وتم افتتاحها فى عهده، وافتتح أكبر قاعة مكتبة رقمية، ومركزا للتنمية البشرية، إضافة إلى تطوير أماكن المخطوطات، أما عمله كرئيس للهيئة العامة لقصور الثقافة كانت قصيرة نسبياً.

حسين حمودة

يتردد اسم الدكتور حسين حمودة فى الوسط الثقافى مرات عديدة، وهو  من مواليد ، 1955، يعمل أستاذا بكلية الآداب فى جامعة القاهرة، يساهم فى العديد من الفعاليات الأدبية والثقافية .

وحسين حمودة، لديه العديد من الاقتراحات فى إثراء الحركة الثقافية المصرية، وكانت من أهم اقتراحاته  تكثيف نشاط الهيئة العامة لقصور الثقافة، خارج العاصمة وفى الأماكن المحرومة من الخدمات الثقافية خصوصا فى الصعيد وسيناء والواحات.

محمد عفيفى

على الرغم من توليه أمانة المجلس الأعلى للثقافة من قبل 25 يونيو 2014 إلى 25 يونيو 2015، إلا أنه لا يزال يتفاعل فى الحياة الثقافية آخر الاجتماعات التى شارك بها الدكتور محمد عفيفى لاجتماع الإقليمى حول الإصلاح التربوى لمواجهة التطرف فى المنطقة العربية يوم 20 سبتمبر الماضى، إضافة إلى أنه يعمل أستاذ تاريخ فى كلية آداب جامعة القاهرة.

ويحرص "عفيفى" على كتابه العديد من المقالات الصحفية، وكان آخرها مقالة "شبرا.. إسكندرية صغيرة فى القاهرة"، فى جريدة القاهرة.

سعيد الوكيل

يعد الدكتور سعيد الوكيل، من ضمن أبرز الباحثين فى مجال الأدب والنقد، فهو من مواليد 1966، فهو أستاذ اللغة العربية والأدب والنقد بمعهد اللغة العربية بـ الجامعة الأمريكية بالقاهرة، كما أنه يشغل حاليا، رئيس تحرير سلسلة "أسواق أدبية" التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة، قدم كتاباً بعنوان "السرد الروائى المصرى المعاصر.. الرؤية وتقنيات الكتابة"