"الصحفيين" تعلن تضامنها مع محررى المصرى اليوم ضد إجراءات الإدارة التعسفية

"الصحفيين" تعلن تضامنها مع محررى المصرى اليوم ضد إجراءات الإدارة التعسفية اعتصام صحفيى المصرى اليوم - أرشيفية

كتب محمد السيد

أعلن خالد ميرى وكيل أول نقابة الصحفيين، تضامنه مع الصحفيين المعتصمين بجريدة "المصرى اليوم"،ضد إجراءات الإدارة التعسفية وتراجعها عن وعودها بإعادة المحررين، الذين تم نقلهم للإسكندرية لعملهم بالمقر الرئيسى للجريدة بالقاهرة.

وأضاف ميرى لـ" اليوم السابع"، أن النقابة تتواصل مع إدارة جريدة المصرى اليوم، لحل أزمة الصحفيين ،مطالبا الإدارة بسرعة الحل وتنفيذ الاتفاق، الذى تم التعهد به، موضحا أن أعضاء مجلس النقابة سيزورون مقر اعتصام المحررين بالجريدة للتضامن معهم.

كان عدد من الصحفيين بجريدة "المصرى اليوم"، قد دخلوا فى اعتصام بمقر الجريدة، بسبب تراجع الإدارة عن وعودها بإعادة المحررين، الذين تم نقلهم للإسكندرية لعملهم بالمقر الرئيسى للجريدة بالقاهرة خلال أسبوعين.

وطالب الصحفيون فى بيان لهم بسرعة حل الأزمة، وإقرار الزيادات السنوية، لجميع المحررين الذين حرمتهم الإدارة من الزيادات بسبب تضامنهم مع الزملاء.

وأصدرت اللجنة النقابية بيانا تضامنيا مع الصحفيين، الذين قضوا أكثر من شهر ونصف الشهر فى الإسكندرية، بالمخالفة للاتفاق، الذى عقد بين الإدارة ومجلس النقابة واللجنة النقابية على ألا يتعدى النقل أسبوعين من تاريخ التنفيذ.