تونس تجني 8.5 مليار دولار دعما دوليا لاقتصادها

تونس تجني 8.5 مليار دولار دعما دوليا لاقتصادها

نجحت تونس في جني نحو 8.5 مليار دولار دعما دوليا لاقتصادها في اليوم الأول من منتدى (دعم الاقتصاد والاستثمار في تونس 2020) وذلك في صورة اعتمادات مالية توزعت ما بين منح وقروض ميسرة وتمويلات لمشروعات واستثمارات وودائع من مختلف دول العالم المشاركة في المنتدى، الذي افتتحه الرئيس التونسي صباح الثلاثاء بحضور شخصيات دولية بارزة وممثلي نحو 70 دولة.

وقالت مصادر تونسية، لموفد وكالة أنباء الشرق الأوسط في تونس، إن هذه المبالغ جاءت من شركاء تونس المشاركين في فعاليات المنتدى من الخليج العربي وأوروبا وأمريكا.

وأعلن بنك الاستثمار الأوروبي عن دعم استثنائي لتونس بقيمة 2.5 مليار يورو (ما يعادل 2.75 مليار دولار)، كما أعلن مانويل فالس رئيس وزراء فرنسا عن دعم اقتصادي قدره 1.25 مليار يورو (1.35 مليار دولار) وقطر عن منحة مالية بقيمة 1.25 مليار دولار والسعودية 800 مليون دولار والكويت 500 مليون دولار في صورة قروض ميسرة إلى جانب إعلان تركيا عن وديعة لدى البنك المركزي التونسي بقيمة 100 مليون دولار.

كما أعلن صندوق الإنماء العربي عن دعم اقتصادي لتمويل مشروعات التنمية في تونس بقيمة 1.5 مليار دولار وسويسرا عن دعم مالي قدره 100 مليون دولار وكندا 25 مليون دولار.

وأشاد الضيوف بجهود تونس في محاربة كل مظاهر التطرف والعنف على الرغم من الضربات الإرهابية التي طالتها، مؤكدين على أن تونس استطاعت أن تصمد ضد القوى الرامية إلى إسقاط النموذج الديمقراطي التونسي الذي تحول وفق شهادتهم إلى قصة نجاح تستحق التنويه والإشادة وخاصة الدعم المالي والمؤسساتي.