النفط يهبط حوالي 4% بفعل شكوك بشأن خفض إنتاج أوبك

النفط يهبط حوالي 4% بفعل شكوك بشأن خفض إنتاج أوبك

هبطت أسعار النفط أربعة بالمئة يوم الثلاثاء بينما يسعى كبار منتجي الخام في أوبك جاهدين للإتفاق على خفض للإنتاج لتقليل الوفرة في المعروض العالمي ودعم الأسعار مع ظهور خلاف بين إيران والعراق من ناحية والسعودية قبل يوم من الاجتماع الوزاري للمنظمة.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 1.86 دولار أو 3.9 بالمئة لتسجل عند التسوية 46.38 دولار للبرميل في حين هبطت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.85 دولار أو 3.9 بالمئة لتنهي الجلسة عند 45.23 دولار للبرميل. وهذا هو أكبر هبوط من حيث النسبة المئوية في يوم واحد لخام برنت منذ سبتمبر .

وتضع تلك الانخفاضات خامي القياس العالميين في مسار نحو تسجيل ثاني شهر على التوالي من الخسائر مع هبوط الخام الأمريكي حوالي 3 بالمئة وبرنت 4 بالمئة تقريبا.

ويعتقد معظم المحللين أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ستصوغ إتفاقا لخفض بعض الإنتاج أثناء اجتماعها اليوم الأربعاء في فيينا الذي يبدأ الساعة العاشرة صباحا بتوقيت جرينتش.

لكن إيران والعراق ثاني وثالث أكبر المنتجين بالمنظمة يرفضان ضغوطا من السعودية الزعيم الفعلي لأوبك لخفض إنتاجهما النفطي وهو ما يجعل الإتفاق صعبا.

وقال مصدر مطلع في أوبك إن وثائق لاجتماع وزراء أوبك تقترح خفضا إنتاجيا قدره 1.2 مليون برميل يوميا من مستويات أكتوبر (تشرين الأول) وهو ما يزيد قليلا عن المليون برميل يوميا التي ناقشتها المنظمة في اجتماع في الجزائر في سبتمبر (أيلول). وبلغ إنتاج أوبك في أكتوبر 33.82 مليون برميل يوميا.

وأكدت روسيا يوم الثلاثاء انها لن تحضر اجتماع أوبك لكنها قالت إنها لا تستبعد إجتماعا في وقت لاحق.