عمال بـ"الدلتا للأسمدة" ينظمون مظاهرات ضد رئيس مجلس إدارة الشركة

عمال بـ"الدلتا للأسمدة" ينظمون مظاهرات ضد رئيس مجلس إدارة الشركة مظاهرة "ارشيف"

نظم أكثر من 2000 عامل بشركة الدلتا للأسمدة، اليوم، مظاهرات ضد قرار المهندس نبيل مكاوي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، لإصداره قرار بتجميد أرباح الشركة في وديعة، دون صرف أرباح العاملين السنوية.

وهدد العاملون بالإضراب عن العمل وتطور الموقف إلى الهجوم على مكتب رئيس مجلس الإدارة، مهددين بإحراقه، مؤكدين أن مديونية الشركة لوزارة البترول بلغت نحو 1.5 مليار جنيه، في أعقاب استقالة المهندس محمد عبدالحميد نصر في أغسطس 2015، وتعيين مكاوي بدلا منه.

وأشارت المصادر إلى أن الشركة تعاني من مشاكل فنية ومالية بسبب فشل إدارة التشغيل والإنتاج والتسويق في عهد نبيل مكاوي، ما تسبب في تراكم نحو 35 ألف طن سماد أزوتي "يوريا"، ارتفعت فيها نسبة البيورايت السامة للنبات، إضافة إلى تراكم مخلفات تقدر بعشرات الملايين ناتجة عن عيوب صناعية.

وأكدوا أن الشركة تعاني من خسائر مستمرة بسبب تهالك المصانع "خطوط إنتاج اليوريا والنترات"، مع وجود 4000 عامل، تبلغ رواتبهم الشهرية نحو 10 ملايين جنيه.

وكان المهندس نبيل مكاوي فتح الباب على مصراعيه لتصدير الأسمدة الأزوتية السائلة لصالح شركة مجرية، بأقل من السعر العالمي بنحو 32 دولارا للطن، ما أثار العديد من التكهنات بالعمل لصالح مجموعة رجال أعمال من غرفة الصناعات الكيماوية، يمثلون الطرف الأول في تعاقد "الدلتا" مع الجانب المجري، طمعا في ترشيح مكاوي إلى منصب "القابضة للصناعات الكيماوية".