الشرقاوي: إصدار أول وثيقة تأمين تكافلي حكومية خلال 6 أشهر

الشرقاوي: إصدار أول وثيقة تأمين تكافلي حكومية خلال 6 أشهر الشرقاوي وجمعة خلال المؤتمر

أعلن الدكتور أشرف الشرقاوي وزير قطاع الأعمال العام، إصدار أول وثيقة تأمين تكافلي صادرة عن شركة مصر للتأمين التكافلي، التابعة للشركة القابضة للتأمين، إحدى شركات قطاع الأعمال العام، خلال 6 أشهر.

وأشار الشرقاوي، خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع الجمعية التأسيسية الأولى للشركة، أمس، إلى أن الجمعية التأسيسية أفرجت عن رأس المال ويجرى الآن تكوين الهيكل الإداري للشركة الجديدة والتي خضعت قبل الإعلان عنها إلى دراسة كاملة للسوق وللجدوى الاقتصادية من إنشاءها.

وأوضح الشرقاوي، أن استحواذ مصر للتأمين على نسبة كبيرة من السوق سيكون في صالح شركة التأمين التكافلي القادرة على جذب شرائح أخرى من العملاء بما ينعكس على محفظة استثمارات الشركة، وأكد أن مساهمة الشركة القابضة للأدوية في رأسمال شركة التأمين التكافلي، ترجمة حقيقية لتوجه الوزارة فيما يتعلق بتنويع المحافظ الاستثمارية للشركات القابضة وبما يحقق لها أرباح.

وأضاف أن هناك لجنة للرقابة الشرعية تتولى الإشراف على نشاط الشركة وفقا للقانون، وأكد الوزير أن شركة التأمين التكافلي الجديدة ليست الأولى في السوق المصرية، حيث توجد نحو 10 شركات عاملة، مشيرا إلى أنها أول شركة تابعة لقطاع الأعمال العام، وأن زيادة الطلب على هذا النوع من التأمين كان الدافع لدخول شركات التأمين التابعة للوزارة في هذا النشاط.

من جانبه، أكد الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية الأسبق، أن التأمين له 6 آلاف صورة، والتأمين التكافلي يقوم على تحمل الشركة للمخاطر الواقعة على المؤمن عليهم، مع توزيع أرباح على المساهمين الآخرين ممن لم تقع عليهم مخاطر، وهو ما يجعل المساهمين بمثابة شركاء بالشركة، ويحصلون على ربح سنوى، لافتا إلى أن تلك الفكرة متسقة مع الشريعة الإسلامية.

وحول فكرة التأمين ضد مخاطر الاٍرهاب، أشار مفتي الجمهورية الأسبق إلى أنه لا يحبذ فكرة التأمين ضد مخاطر الإرهاب، لأن الإرهاب لن يطول وسينتهى قريباً، متابعا: "الإرهاب هيخبط في الحيطة ويخلص".